Accessibility links

logo-print

فريق الإعمار الأميركي يقدم الدعم للمتنافسين في الانتخابات الكردية


أعلن فريق الإعمار الأميركي الإقليمي في أربيل النية لتقديم الدعم للأحزاب والقوى المشاركة في انتخابات إقليم كردستان، مشيرا إلى أن فرقا تابعة للولايات المتحدة ستشارك في مراقبة انتخابات الإقليم.

وأوضحت لويس تاملن رئيسة الفريق أنه سيلعب دوراً كبيراً في دعم الأحزاب السياسية الكردستانية حول كيفية التعامل مع الانتخابات وإدارة الحملات الإعلامية بشكلها الصحيح، مشيرة أن الولايات المتحدة الأميركية تقوم بتدريب مراقبي الانتخابات حول أهمية حضورهم في مراكز الاقتراع كافة للتأكد من عدالة سير الانتخابات .

وأوضحت تاملن في حديث لمراسل "راديو سوا" أن الدعم الذي سيقدمه فريق الإعمار الأميركي الذي ترأسه، سيشمل جميع الأحزاب السياسية في مجال التوعية الانتخابية ولا يتقصر على حزب دون آخر، مضيفة قوله: "كما نقوم نحن أيضاً بمراقبة الوضع ورفع تقارير عنه إلى السفارة الأميركية في بغداد".

وأكدت تاملن حضور مراقبين من الولايات المتحدة الأميركية في انتخابات برلمان ورئاسة إقليم كردستان، مشيرة إلى مشاركة "فرق دبلوماسية أخرى عاملة في الإقليم إلى جانب عدد من المنظمات" في مراقبة الانتخابات في الإقليم.

وأعربت رئيسة فريق الإعمار الأميركي في أربيل عن ثقتها بأن عدد المراقبين سيكون كافية للإشراف على الانتخابات التي سيكون لها اثر فاعل في تفعيل مفهوم الديمقراطية لدى مؤسسات إقليم كردستان، حسب قولها.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG