Accessibility links

السلطة الفلسطينية تتهم حماس بالتخطيط للقيام بـ"عمليات إرهابية" في الضفة الغربية


أعلنت السلطة الفلسطينية الاثنين عن تفكيك خلية من حركة حماس كانت تخطط للقيام بعمليات اغتيال ضد قيادات سياسية ومؤسسات تابعة في الضفة الغربية، غير أن حركة حماس نفت تلك الاتهامات واعتبرتها ملفقة وتهدف إلى تبرير ما أسمته بـ"موقف حركة فتح الرافض لإنهاء ملف الاعتقال السياسي."

وقال الطيب عبد الرحيم أمين عام الرئاسة الفلسطينية في مؤتمر صحافي في رام الله "لدينا معلومات مرفقة بتحقيقات مع الذين اعتقلوا خلال الأيام الماضية أنهم مكلفون من قيادة حماس في الخارج ومن قيادة القسام في غزة بالإقدام على عمليات إرهابية تستهدف شخصيات مسؤولة ومؤسسات عامة تابعة للسلطة الوطنية في المحافظات الشمالية في الضفة الغربية."

وأضاف أن قيادة حماس في الخارج وكتائب القسام في غزة طالبوا أعضاء الخلية بتنفيذ تلك العمليات قبل السابع من الشهر الجاري وهو الموعد الذي حددته مصر للتوقيع على اتفاق بين الفصائل الفلسطينية في القاهرة، مشيرا إلى وجود معلومات موثقة تفيد بأنهم قالوا لبعض الأفراد التابعين لهم إنهم سيقومون بتوزيع الحلوى في الأول من الشهر المقبل الساعة الثانية بعد الساعة الواحدة ظهرا، أي بعد تنفيذ هذه العمليات.

إطلاع دول عربية على مخططات حماس

وأضاف أن عدد الأشخاص المعتقلين لا يتجاوز عدد أصابع اليد، والتحقيقات جارية، مشيرا إلى أنه تم إبلاغ الأطراف العربية المعنية بتفاصيل هذه المخططات.

وأوضح عبد الرحيم أن تلك الأعمال تستهدف إفشال الحوار، وأن السلطة أصبحت على قناعة بأن حماس غير جاهزة للوصول إلى اتفاق في القاهرة، محذرا حركة حماس وقيادتها بالخارج بأن السلطة ستدافع عن المشروع الوطني ولن تسمح لها بتمرير ما تخطط له تلك القيادات بالخفاء، حسب تعبيره.

فتح تتهم حماس باعتقال العشرات

وقد اتهمت حركة فتح حركة حماس باعتقال العشرات من أعضاء فتح في قطاع غزة الإثنين في تطور يهدد بتقويض جهود المصالحة الفلسطينية التي تبذلها مصر.

وقال النائب أشرف جمعة القيادي في فتح إنه تم حتى الآن اعتقال 90 شخصا، وإن عمليات الاعتقال ما زالت مستمرة، وحث القيادة المصرية على اتخاذ موقف حازم إزاء هذه الاعتقالات التي قال إنها تثير الشكوك حول جدوى مفاوضات المصالحة.

غير أن سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس نفى حدوث أية اعتقالات، واتهم حركة فتح بتشويه الحقائق في محاولة لإجهاض المحادثات.

من ناحية أخرى أعلنت فتح اعتزامها إطلاق سراح 100 من أعضاء حماس الذين وصفتهم فتح بأنهم لا يشكلون خطرا على الأمن العام وسيادة القانون.
XS
SM
MD
LG