Accessibility links

خبراء أميركيون يشرفون على تدريب عدد كبير من افراد قوات الامن الفلسطينية


يشرف خبراء أميركيون على تدريب عدد كبير من أفراد قوات الأمن الفلسطينية التي تمثل قدرتها على بسط الأمن في الأراضي الفلسطينية ركيزة أساسية في عملية السلام.

"حاجة لمزيد من الدعم"

وشملت هذه التدريبات عملية نفذتها قوات الأمن الفلسطينية باستخدام الذخائر الحية في مدينة جنين بالضفة الغربية، غير أن محمود الخطيب نائب قائد الكتيبة الثالثة في القوات الخاصة الفلسطينية قال إن الأجهزة الأمنية بحاجة إلى مزيد من الدعم. وأضاف:

"ما زلنا في بداية الأمر بتقوية الأجهزة الأمنية بكامل معداتها، ونحن نأمل من الدول المانحة أن تدعم السلطة الوطنية بكافة المعدات".

من جانبه اتهم قائد منطقة جنين العقيد راضي عصيدة الإسرائيليين بعدم الوفاء بالتزاماتهم، وأضاف:

"يجب أن يدفعوا استحقاقهم وهم غير جاهزين لا بالسياسة ولا بالأمن. هم يريدون الأمن لهم، يريدون الأرض لهم. يريدون كل شيء لهم."

قلق إسرائيلي

إلا أن مايكل أورين سفير إسرائيل الجديد لدى الولايات المتحدة يرى أن تقوية الشرطة الفلسطينية بهذه الطريقة قد يشكل خطرا على أمن إسرائيل.

وأضاف: "إن قيامنا بإعداد قوة شرطة فلسطينية مرة أخرى وتدريبها وفقا للأساليب الأميركية وتزويدها بالأسلحة ينطوي على مجازفة من جانبنا رغم أننا واجهنا مشاكل في هذا الصدد من قبل. وعليه لا بد لنا من المضي في هذا الاتجاه بقدر كبير جدا من الحذر."

يذكر أنه منذ بداية هذه التدريبات في العام الماضي، تم نشر أربع كتائب تضم 2100 جندي في الضفة الغربية. ومن المقرر تدريب ثلاث كتائب أخرى ليرتفع العدد الإجمالي لأفراد الشرطة المدربين إلى 3600.
XS
SM
MD
LG