Accessibility links

منظمة هيومان رايتس تقول إن طائرات إسرائيلية بلا طيار قتلت بشكل غير قانوني 29 فلسطينيا


قالت منظمة هيومان رايتس ووتش الثلاثاء إن طائرات إسرائيلية بلا طيار تستخدم في إطلاق صواريخ قتلت بشكل غير قانوني 29 مدنيا فلسطينيا على الأقل أثناء حرب قطاع غزة.

وأضافت المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها في تقرير مؤلف من 39 صفحة مشيرة إلى ست هجمات مزعومة لتلك الطائرات التي يتم تشغيلها عن بعد أن القائمين على تشغيل الطائرات بلا طيار أخفقوا في توخي الحذر الملائم"مثلما تتطلب قوانين الحرب" من التأكد من أن من يستهدفونهم مقاتلين على الرغم من امتلاكهم معدات استطلاع متطورة.

وتملك إسرائيل أسطولا من طائرات التجسس بلا طيار ولكنها لا تناقش ما إذا كان بعضها يحمل أسلحة أيضا.

وأصدرت القوات المسلحة بيانا يشكك في أساليب البحث التي استخدمتها هيومان رايتس ووتش ومؤكدة أن كل العمليات القتالية للقوات الإسرائيلية "تتفق مع القانون الدولي وكذلك الأسلحة والذخيرة المستخدمة."

وقالت إسرائيل إنها شنت هجومها في ديسمبر/ كانون الأول ويناير/ كانون الثاني لمواجهة إطلاق صواريخ من قطاع غزة الذي تحكمه حماس وصمدت في مواجهة انتقادات غربية بشأن قتل نحو 1400 فلسطيني عدد كبير منهم مدنيون.

واعتمدت هيومان رايتس ووتش في نتائجها بشكل أساسي على بقايا صواريخ سبايك إسرائيلية الصنع والتي قالت إنها أطلقت من طائرات بلا طيار.

وتقول مؤسسة رفائيل لأنظمة الدفاع المتطورة التي تقوم بتصنيع صواريخ سبايك إن هذه الصواريخ التي تباع بشكل كبير في الخارج يمكن إطلاقها من طائرات هليكوبتر ووحدات للمشاة وسفن للبحرية.

"جرائم بحق الإنسانية"

على صعيد آخر قررت المحكمة الوطنية في إسبانيا، الثلاثاء إغلاق تحقيق حول ارتكاب مسؤولين إسرائيليين "جرائم بحق الإنسانية" لمسؤوليتهم عن مقتل 15 فلسطينيا بينهم ثمانية أطفال وثلاث نساء وإصابة أكثر من 150 شخصا بجروح في قصف استهدف منطقة حي الدرج في قطاع غزة عام 2002.

وكانت المحكمة وهي الهيئة القضائية العليا في البلاد قد أصدرت في يوليو/تموز الماضي أوامر باعتقال وزير وخمسة قادة عسكريين إسرائيليين.

وكانت الهيئة الفلسطينية لحقوق الإنسان قد رفعت الدعوى في إسبانيا وقالت إن القنبلة التي أطلقتها طائرة حربية إسرائيلية على حي الدرج في22 يوليو/تموز 2002 لاغتيال الناشط صلاح شحادة كانت في غاية القوة حيث بلغ وزنها طنا وألقيت في منطقة مكتظة بالسكان.
XS
SM
MD
LG