Accessibility links

محافظة الكوت تؤجل الاحتفال بانسحاب القوات الأميركية حتى يوم الخميس


أرجات السلطات المحلية في محافظة الكوت احتفالاتها الرسمية والشعبية بمناسبة انسحاب القوات الأميركية من المدن والقصبات العراقية حتى يوم الخميس المقبل.

وقال النقيب حيدر السعيدي المتحدث الرسمي باسم قوات الشرطة في تصريح لمراسل "راديو سوا" إن هذا التأجيل جاء بطلب من وزارة الداخلية، مشيرا أن الاحتفالات ستنطلق يوم الخميس، رافضا الإدلاء بمزيد من التفاصيل حول أسباب هذا الإرجاء.

وخلت مدينة الكوت من مظاهر الفرح بهذه المناسبة، في وقت رحب فيه سكانها بانسحاب هذة القوات.

وقال أحد هؤلاء في تصريح لمراسل "راديو سوا": "هذا يوم عظيم للشعب العراقي ولكل الشرفاء الذين يفرحون اليوم برحيل القوات الأميركية. هذا الإنسحاب لن يؤثر أبدا على أمن منطقتنا لأن القوات العراقية قادرة على الرد على استفزاز".

وقال هذا المواطن: "هذا يوم عظيم. نحن سعداء ولدينا جيش قادر على توفير الأمن والسيطرة على الوضع حتى قبل هذا الموعد. قواتنا الأمنية تبسط سيطرتها على الوضع وهذا اليوم مناسبة كي يفرح الشعب العراقي".

وكانت القوات الأميركية قد أنهت يوم أمس الإثنين انسحابها من جميع الأقضية والنواحي التابعة لمحافظة الكوت إلى داخل قاعدة الدلتا العسكرية.

من ناحية أخرى، أعلن العقيد ريتشارد فرانسي قائد القوات الأميركية المرابطة في واسط أن قواته تسعى لتعزيز الإستقرار الأمني في محافظة الكوت بعد اكتمال الإنسحاب من مدنها.

وأكد العقيد فرانسي في تصريح لمراسل "راديو سوا" أن قوات الأمن العراقية جاهزة لتولي مهمة حفظ الأمن والنظام بعد انسحاب قواته، مشيرا إلى أن قوات التحالف قدمت تضحيات كبيرة للوصول إلى هذه المرحلة، على حد قوله.

ونفى العقيد فرانسي صحة الأنباء التي تناقلتها بعض الأوساط الشعبية في المدينة حول نية قواته افتعال الأزمات الأمنية بعد انسحابها من أجل العودة إلى مركز المدينة والقصبات التابعة له، مؤكدا أن تلك القوات ستعمل على مساعدة الأجهزة الأمنية العراقية من أجل إقرار الأمن.

التفاصيل في تقرير حسين الشمري مراسل "راديو سوا" في الكوت:
XS
SM
MD
LG