Accessibility links

logo-print

أوباما يتوقع أياما صعبة للعراق ويعرب عن ثقته بهزيمة الجماعات المسلحة


توقع الرئيس الأميركي باراك أوباما أن يواجه العراق أياما صعبة في المرحلة التي ستعقب انسحاب القوات الأميركية من المدن، إلا أنه أعرب عن ثقته بهزيمة الجماعات المسلحة.

ووصف أوباما في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء في واشنطن انسحاب القوات الأميركية من مراكز المدن العراقية بالمرحلة المهمة.

وأضاف قائلا: "اليوم قامت القوات الأميركية بتسليم السيطرة على المدن العراقية إلى الحكومة العراقية وقواتها المسلحة."

كما جدد أوباما التزامه بسحب جميع قواته من العراق بحسب الجدول الزمني المعلن، وقال: "هذه الخطوة جاءت بحسب الإتفاق الذي تم العام الماضي مع الحكومة العراقية، وهي جزء من استراتيجيتنا بإنهاء الحرب بطريقة مسؤولة من خلال سحب جميع القوات المقاتلة بحلول شهر أيلول/سبتمبر المقبل وإكمال الإنسحاب التام بنهاية عام 2011".

ورحب أوباما باحتفال العراقيين بهذا اليوم، وأضاف القول: "يحق للعراقيين أن يحتفلوا بهذا اليوم، فهذه خطوة مهمة إلى الأمام حيث يستمر العراق الذي يتمتع بسيادته في تقرير مصيره. ومع هذا التقدم تأتي المسؤولية. وعلى المسؤولين العراقيين اتخاذ قرارات صعبة للتوصل إلى اتفاقات سياسية للمشاكل القائمة."

وتعهد الرئيس الأميركي بوقوف الولايات المتحدة مع العراق وشدد على أن أميركا ستكون حليفا قويا للعراقيين، متوقعا أن يواجه العراق أياما صعبة، وأن يستمر العنف داخل البلد كما حصل في كركوك اليوم الثلاثاء.

وأضاف أوباما قائلا: "سيكون هناك من يحاول اختبار القوات العراقية وثبات الشعب من خلال المزيد من التفجيرات الطائفية وقتل المدنيين الأبرياء، ولكنني واثق من فشل هذه الجماعات وأن المستقبل سيكون للذين يبنون لا للذين يهدمون."
XS
SM
MD
LG