Accessibility links

logo-print

شركتان بريطانية وصينية تفوزان بعقد تطوير حقل الرميلة


منحت وزارة النفط شركة بريتش بتروليوم البريطانية المتحالفة مع شركة النفط الوطنية الصينية عقد تطوير حقل الرميلة العملاق جنوبي البلاد.

وجاء فوز الشركتين البريطانية والصينية بعد رفض شركة إكسون موبيل الأميركية المتحالفة مع شركة بتروناس الماليزية رسم الخدمة المقدمة من وزارة النفط على سعر البرميل الواحد.

وأوضح وزير النفط حسين الشهرستاني أن جولة التراخيص الأولى التي انطلقت اليوم الثلاثاء شهدت تنافس أكثر من 30 شركة عالمية من أجل تطوير ست حقول نفطية وحقليين غازيين في العراق.

و عزا الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء علي العلاق في تصريح لمراسلة "راديو سوا" عدم تقديم أية عروض من قبل الشركات لتطوير حقل المنصورية في محافظة ديالى إلى أسباب أمنية وأخرى لها علاقة بحجم الحقل وموقعه واحتياطاته النفطية ومدى قربه من مراكز التصدير.

من جهة أخرى، وعد رئيس الوزراء نوري المالكي الشركات العالمية الفائزة بتوفير الحماية الأمنية لها وأوضح في كلمة ألقاها خلال جولة التراخيص الأولى: "حكومة الوحدة الوطنية في العراق تعرب عن استعدادها لتوفير الحماية للشركات المتعاقدة والوقوف إلى جانبها والحرص على إنجاح هذه التجربة داخل البلد".

يذكر أن حقل الرميلة يعد الأكبر من حيث الإنتاج في العراق، إذ تبلغ طاقته الحالية مليون و100 ألف برميل يوميا من الناتج الوطني الكلي الذي يبلغ مليونين و400 ألف برميل يوميا، وتقدر الإحتياطات بحقل الرميلة بنحو 17 مليار برميل .

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG