Accessibility links

logo-print

منظمات دولية تنشر إحصائيات حول قتلى العمليات العسكرية في العراق


نشرت منظمات دولية إحصائيات تخص أعداد القوات العراقية والأميركية والضحايا المدنيين الذين سقطوا خلال السنوات الست الماضية، وذلك بالتزامن مع انسحاب القوات الأميركية من مراكز المدن العراقية.

وأوضحت تلك الإحصائيات أن عديد قوات الأمن العراقية التي ستتولى مهام إحلال الأمن في المدن بلغ 750 ألف عنصر، وأن عدد القواعد العسكرية التي انسحبت منها القوات الأميركية هو 157 قاعدة موزعة على مناطقِ مختلفة من العراق.

أما عدد الجنود الأميركيين المتواجدين في العراق بعد سحب الإدارة الأميركية للقوات التي استـُقدمت إلى العراق للمشاركة في عمليات ملاحقة المسلحين فقد بلغ 131 ألفا.

وبخصوص أعداد ضحايا العمليات القتالية وأعمالِ العنف من القوات الأميركية والعراقية، أوردت الإحصائيات أن عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ عام 2003 بلغ 4313 جندي، فيما بلغ عدد قتلى القوات العراقية 1844 من أفراد الجيش والشرطة وقتلوا خلال الفترة الممتدة من بداية شهر حزيران/يونيو عام 2007 وحتى الأول من حزيران/يونيو عام 2009 وفقا للوكالة ذاتها.

وبلغ عدد الضحايا من المدنيين العراقيين منذ آذار/مارس 2003، وهو تاريخ دخول قوات التحالف إلى العراق وحتى الأول من شهر حزيران/يونيو عام 2009، مليون و867 ألف مدنيا بحسب منظمات مختصة بإحصاء عدد ضحايا الحروب.

ويرى سياسيون عراقيون أن العراق سيبدأ مرحلة جديدة بعد انسحاب القوات الأميركية من داخل المدن العراقية، واعتبروا أن المرحلة القادمة ستكون بمثابة اختبار لقدرة قوات الأمن على تولي المهام الأمنية حتى موعد الإنسحاب الكامل للقوات الأجنبية المحدد عام 2011 بحسب الإتفاقية الموقعة بين بغداد وواشنطن.

التفاصيل في تقرير ظافر أحمد مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG