Accessibility links

تحذير من عقار لعلاج السكري يرفع خطر الاصابة بالسرطان


دعا خبراء صحة أوروبيون إلى إجراء المزيد من الدراسات بعد توصل دراسات أوروبية أجريت على300 ألف مريض يعالجون بالأنسولين إلى استنتاج بأن عقار لانتوس المعروف أيضا باسم غلارجين لعلاج داء السكري قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.
وقالت الرابطة الأوروبية لدراسة مرض السكري والتي كشفت على الإنترنت تفاصيل أربع دراسات وردت في دوريتها العلمية ديابيتولوجيا إنها ليست حاسمة لكنها توضح ضرورة إجراء مزيد من البحث بشأن هذا العقار.

وكانت دراسة ألمانية أجريت على 127 الف مصاب بداء السكري يعالجون بالأنسولين قد بينت أن أوراما خبيثة ظهرت بدرجة أكبر في مرضى يعالجون بعقار لانتوس من أولئك الذين يعالجون بجرعات من الأنسولين البشري المعروف.
كما كشفت دراسة سويدية أجريت على 114841 مريضا يعالجون بالأنسولين تبين أن الذين يعالجون بـ لانتوس وحده يصل احتمال إصابتهم بسرطان الثدي إلى المثلين تقريبا من الذين يعالجون بأنواع أخرى من الأنسولين.
وأظهرت دراسة اسكتلندية أجريت على 49197 مريضا أن المرضى الذين يعالجون بـ لانتوس يرجح بدرجة أكبر إصابتهم بالسرطان بما في ذلك سرطان الثدي رغم أن الاختلاف لم يصل إلى درجة تمثل أهمية إحصائية.
ولم تجد الدراسة التي أجريت في المملكة المتحدة وهي الأصغر من بين الدراسات الأربع وأجريت على 10067 مريضا صلة بين لانتوس والإصابة بالسرطان.
وأضافت الرابطة أن المرضى يجب ألا يتوقفوا عن تناول ذلك الدواء لكنها أضافت أنه يمكنهم استخدام أنسولين بشري ممتد المفعول أو خليط من الأنسولين البشري قصير وطويل المفعول مرتين يوميا بدلا من لانتوس الذي يستخدم مرة واحدة يوميا.
وأوضحت الرابطة أنها أبلغت بالفعل وكالة الأدوية الأوروبية بنتائج أحدث دراساتها مشيرة إلى أنها بدأت مناقشات مع شركة سانوفي افينتس المنتجة للعقار لبحث كيفية إجراء دراسات جديدة للوصول إلى حقيقة الأمر.
وعقار لانتوس الذي بيع منه ما قيمته 45.2 مليار يورو3.41 مليارات دولار في 2008 هو عقار رئيسي لشركة سانوفي مثله مثل أدوية شهيرة مثل بلافيكس ولافنوكس وكان المحللون توقعوا أن تزيد المبيعات بقوة خلال السنوات الخمس المقبلة.
XS
SM
MD
LG