Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تطالب بعودة رئيس هندوراس المخلوع إلى منصبه وتدين الإنقلاب


طلبت الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء عودة رئيس هندوراس المخلوع مانويل سيلايا إلى منصبه فورا ودون شروط.

وفي قرار اعتمدته برفع الأيدي بحضور الرئيس سيلايا، دانت الجمعية العامة للأمم المتحدة "الانقلاب في جمهورية هندوراس الذي عطل الحياة الديموقراطية والدستورية".

وطلبت الأمم المتحدة في قرارها "العودة الفورية ودون شروط للحكومة الشرعية برئاسة رئيس الجمهورية مانويل سيلايا والسلطة القائمة شرعيا في هندوراس".

وطلبت الجمعية التي تضم 192 دولة عضو، من جهة أخرى ب"عدم الاعتراف بحكومة أخرى غير حكومة الرئيس الدستوري مانويل سيلايا".

وقدمت مشروع القرار فنزويلا وبوليفيا وكوبا والاكوادور وسلفادور وانتيغا وباربودا وغواتيمالا وجمهورية الدومينيكان.

وانضمت بعد ذلك الولايات المتحدة وكندا وكولومبيا إلى هذه الدول بعد اعتماد سلسلة تعديلات من بينها "دعم حازم" لجهود المنظمات الإقليمية مثل منظمة الدول الأميركية لحل الأزمة.

وبعد خطاب في الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، توقع سيلايا التوقف في واشنطن الأربعاء قبل العودة الخميس إلى هندوراس برفقة وفد من منظمة الدول الأميركية بقيادة الأمين العام لهذه المنظمة خوسيه ميغيل انسولزا.

XS
SM
MD
LG