Accessibility links

مسؤولان فرنسيان يجريان مباحثات مع الأسد قبل زيارة كوشنير إلى دمشق وبيروت


أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن مسؤولين في الرئاسة الفرنسية التقيا الرئيس السوري بشار الأسد أمس الثلاثاء في دمشق وأجريا معه محادثات تندرج في إطار اتصالات سياسية منتظمة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية اريك شوفالييه أن كلود غيان الأمين العام لقصر الاليزيه وجان دافيد ليفيت المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي كانا أمس الثلاثاء في دمشق.

وأشار إلى أن المسؤولين التقيا أيضا وزير الخارجية السورية وليد المعلم.

وأكد شوفالييه أن هذه المحادثات جرت في روح بناءة جدا وأنها تندرج في إطار الاتصالات السياسية التي تجريها فرنسا بشكل منتظم مع السلطات السورية، وقال إنها كانت فرصة لتبادل وجهات النظر حول القضايا الثنائية والإقليمية.

زيارة كوشنير

وتأتي هذه الزيارة قبيل توجه وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير إلى بيروت ودمشق في منتصف الشهر الجاري.

وأشار شوفالييه إلى أن كوشنير سيلتقي السلطات السورية إلا أنه أكد أن برنامجه النهائي لم يتحدد بعد.

وكان أعلن الاثنين أن كوشنير سيترأس في سوريا مؤتمرا إقليميا للسفراء الفرنسيين.
XS
SM
MD
LG