Accessibility links

ميركل تشبه القمع في إيران بالقمع في ألمانيا الشرقية السابقة وتدعو إلى وقف المستوطنات الإسرائيلية


وعدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الخميس بالقيام بكل ما يمكن لعدم نسيان الأشخاص الذين اعتقلوا في إيران على غرار الأشخاص الذين اعتقلتهم الشرطة السياسية في ألمانيا الشرقية السابقة التي تتحدر منها.

وقالت في كلمة ألقتها في البرلمان "نفكر بالأشخاص الذين يعتقلون يوميا وسنقوم بكل ما يمكننا القيام به كي لا ننساهم."

وأوضحت في كلمة ألقتها في البرلمان قبل توجهها للمشاركة في قمة الدول الصناعية الثماني الكبرى في لاكويلا في وسط ايطاليا الأسبوع المقبل "آمل أن يكون هذا الاجتماع رسالة قوية للوحدة مفادها بأن حقوق التظاهر وحقوق الإنسان وحقوق المواطنين غير قابلة للتصرف."

وأكدت أنه من "الطبيعي أن يبقى موضوع السياسة النووية على جدول الأعمال. وأدعم بقوة عرض الرئيس أوباما للحور المباشر مع إيران."

ميركل: المستوطنات الإسرائيلية تهدد حل الدولتين

هذا، وطالبت ميركل في خطابها بوقف بناء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية مؤكدة أنها تهدد جهود تحقيق حل الدولتين مع الفلسطينيين.

وقالت إنه من المهم الحصول على التزامات من كل الأطراف مشيرة إلى أن ذلك يشمل قضية بناء المستوطنات، مشددة على ضرورة وقف بنائها، "وإلا فلن نحقق حل الدولتين الذي توجد حاجة ملحة إليه."

في المقابل، أكد نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني يعلون أن بلاده لا تعد بوقف نهائي للنشاط الاستيطاني في الضفة الغربية كما تطالب الولايات المتحدة.

وقال يعلون في تصريحات لراديو إسرائيل إن بلاده لن توقف النمو الطبيعي للمستوطنات ولن تضيق الخناق على حياة 300 ألف مستوطن يعيشون في المستوطنات بصورة قانونية.

وأشار المسؤول الإسرائيلي إلى أنه لا يمكن مطالبة إسرائيل بتقديم تنازلات فورية إذا كان الطرف الآخر غير مستعد لاتخاذ أبسط الخطوات.

وعلى الجانب الآخر، حث عصام رأفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية المجتمع الدولي على اتخاذ خطوت إيجابية للضغط على إسرائيل من أجل وقف الأنشطة الاستيطانية.

ويشترط رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وقف كل الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية التي يريدها الفلسطينيون لإقامة دولتهم قبل استئناف محادثات السلام التي تدعمها الولايات المتحدة مع إسرائيل.

وتدعو واشنطن إلى وقف كامل لبناء المستوطنات في الضفة الغربية وهو المطلب الذي أثار خلافا في العلاقات الأميركية الإسرائيلية.

وقد قلل وزير الدفاع الإسرائيلي أيهود باراك أمس الأربعاء من شأن الخلاف مع الإدارة الأميركية حول الاستيطان في الضفة الغربية ورأى أن إسرائيل والولايات المتحدة اقتربتا من اتفاق في هذا الخصوص مستبعدا في المقابل تجميدا تاما للاستيطان كما تطالب واشنطن.

XS
SM
MD
LG