Accessibility links

logo-print

467 ألف أميركي فقدوا وظائفهم في الشهر السابق


سرحت الشركات الأميركية 467 ألف موظف في شهر يونيو/ حزيران وهو عدد أكبر مما كان متوقعا، مما رفع معدل البطالة إلى 9.5 بالمئة وهو أعلى معدل منذ 26 عاما، ويشير إلى أن تعافي الاقتصادي الأميركي من ركوده قد لا يكون سريعا.

فقد نشرت وزارة العمل الأميركية اليوم الخميس تقريرا يشير إلى أنه وعلى الرغم من مؤشرات التحسن في الوضع الاقتصادي، إلا أن الشركات ما زالت متحفظة على الإنفاق والتوظيف ريثما تظهر دلائل أقوى على تحسن الاقتصاد.

ومع أن معدل البطالة ارتفع من 9.4 بالمئة في مايو/‏أيار‏‏ إلى 9.5 في يوينو/ حزيران، وهو أفضل من توقعات الاقتصاديين بـ9.6 بالمئة، إلا أن الكثير من الاقتصاديين يتوقعون أن يصل معدل البطالة إلى 10 بالمئة هذا العام وسوف يستمر في الصعود إلى العام المقبل قبل أن ينخفض مرة أخرى، وفقا لما نقلت وكالة أسوشييتد برس.
XS
SM
MD
LG