Accessibility links

وزير الداخلية الألمانية يحذر من تعرض بلاده لاعتداءات إرهابية قبل الانتخابات المقبلة


أعرب وزير الداخلية الألمانية أوغوست هانينغ اليوم الخميس عن خشيته من تعرض بلاده لاعتداءات من جانب إسلاميين متشددين قبل الانتخابات التشريعية المقررة في شهر سبتمبر/أيلول المقبل بهدف الضغط على برلين لسحب قواتها من أفغانستان.
وقال الوزير "نلاحظ ارتفاعا في عدد الرحلات الجوية التي يستقلها إسلاميون بين باكستان وألمانيا وتلقينا تحذيرات تتعلق باحتمال وقوع اعتداءات".
وتنظر ألمانيا في تشديد إجراءات مكافحة الإرهاب على أراضيها خلال الفترة المقبلة وذلك بعد أن شكلت البلاد خلال الأشهر الفائتة هدفا مباشرا لتحذيرات ظهرت في أشرطة فيديو إسلامية تم بثها عبر الانترنت هددت بشن هجمات ضد ألمانيا إذا لم تسحب قواتها من أفغانستان.
وقال الوزير الألماني "نأخذ التهديدات على محمل الجد تماما، وهي تسعى إلى الضغط على ألمانيا لسحب قواتها من أفغانستان" مشيرا إلى إمكانية تعرض مصالح بلاده في الداخل والخارج لهجمات عدائية.
وأكد أن السلطات الألمانية "ستفعل ما بوسعها لإحباط أي هجمات كما قامت بإحباط ست محاولات اعتداء منذ عام 2000 وحتى الآن".
وكانت ألمانيا قد عثرت في عام 2006 على حقيبتين مفخختين في قطارين في الضواحي، وقضت محكمة في مدينة دوسلدورف بسجن مواطن لبناني (40 عاما) مدى الحياة على خلفية هذه القضية.
كما يمثل أربعة إسلاميين للمحاكمة في المدينة ذاتها منذ نهاية شهر أبريل/نيسان الماضي بتهمة التخطيط لاعتداءات ضخمة تم إحباطها منذ عامين وكانت تستهدف بالدرجة الأولى
مصالح أميركية فضلا عن تفجير قنابل أمام مقر البرلمان قبيل تصويته على تمديد مهمة القوات الألمانية في أفغانستان في 12 أكتوبر/تشرين الأول من ذلك العام.
XS
SM
MD
LG