Accessibility links

مقتل ضابط من الفرقة 12 برصاص مجهولين بكركوك


قال مصدر أمني في غرفة العمليات المشتركة في شرطة كركوك إن ضابطا برتبة رائد لقي مصرعه صباح الخميس أمام منزله في الحي العسكري شرقي كركوك، إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين كانوا يستقلون سيارة مدنية.

وأوضح المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن الرائد صدام حسين قادر من الفرقة 12 من الجيش العراقي، أصيب بعدة طلقات نارية من سلاح كاتم للصوت عندما كان يهم بالخروج من منزله.

من جهة أخرى، عثر ت مفارز مكتب الشؤون الداخلية والأمن المدني في قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك على ثلاث عبوات ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق قرب قرية العاكولة التابعة للقضاء، وتمكنت من رفعها دون أضرار تذكر، بحسب مصادر في الشرطة.

يذكر أن مدينة كركوك تشهد انتشارا واسعا لقوات الشرطة في الطرق والشوراع الرئيسية والفرعية وذلك بهدف الحيلولة دون وقوع مزيد من الهجمات بعد الانسحاب الأميركي.

وكانت المدينة شهدت الثلاثاء الماضي انفجارا لسيارة مفخخة وسط سوق شعبي شمالي المدينة أسفر عن مقتل 34 شخصا وإصابة 97 آخرين بينهم أطفال ونساء.

وفي محافظة صلاح الدين، ألقت قوات الأمن القبض على المحامي طه فارس رجب المفرجي بعد مداهمة منزله في حي القادسية شمالي تكريت فجر اليوم.

وقال المقدم أحمد صبحي الفحل مدير مكتب مكافحة الإرهاب وأعمال الشغب في محافظة صلاح الدين إن عملية الاعتقال جاءت للإشتباه بتعاونه مع المجاميع المسلحة.

وقال في تصريح لمراسلة "راديو سوا": "هناك معلومات تشير إلى وجود أوامر لقوات الأمن بعدم اعتقال أي شخص دون وجود أمر قضائي، لكن هذا الشخص صدر بحقه أمر اعتقال من قاضي مختص".

يشار إلى أن المفرجي كان معتقلا في سجن بوكا وقد أطلق سراحه عام 2006 حيث عاد لمزاولة مهنة المحاماة.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG