Accessibility links

دول الاتحاد الأوروبي تستدعي السفراء الإيرانيين لديها للاحتجاج على الاعتقالات في طهران


بحث الاتحاد الأوروبي فرض حظر على دخول مسؤولين إيرانيين إلى أوروبا، بالإضافة إلى خطوات أخرى كرد على الحملة التي قامت بها حكومة طهران في الآونة الأخيرة والتي استهدفت المعارضين.

كما استدعت دول الاتحاد اليوم الجمعة السفراء الإيرانيين لديها للاحتجاج على اعتقال موظفين في السفارة البريطانية في طهران، حسب ما أفاد دبلوماسي أوروبي.

وفي هذا السياق، ذكرت معلومات صحافية أن الاتحاد الأوروبي ينظر في منع بعض أعضاء الحكومة الإيرانية من دخول أراضيه في رد على القمع الذي يمارسه النظام في إيران ضد المعارضين.

وبحسب هذه المعلومات التي ارتكزت على تصريحات دبلوماسيين أوروبيين فإن هذا الخيار طرح اليوم الجمعة في ستوكهولم من قبل دبلوماسيين رفيعي المستوى ينتمون للبلدان الـ27 الأعضاء من ضمن عقوبات أخرى، على أن يتخذ القرار بهذا الشأن الأسبوع المقبل.

وقد سبق للاتحاد الأوروبي أن منع مسؤولين في حكومات دول أجنبية من دخول أراضيه مثل رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشنكو.

وتدرس دول الاتحاد الأوروبي اقتراحا بريطانيا بسحب سفرائها من إيران في حال لم يتم الإفراج عن كافة العاملين في السفارة البريطانية في طهران.

ومن غير المرجح بحسب الدبلوماسيين إقرار مثل هذا الإجراء لأن عددا لا بأس به من دول الاتحاد الأوروبي يعتبر أنه متشدد للغاية في الوقت الحالي.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد وصفت أمس الخميس القمع الذي تفرضه السلطات الإيرانية بأنه يشبه الممارسات التي كانت تجري في ألمانيا الشرقية.
XS
SM
MD
LG