Accessibility links

logo-print

بايدن يبحث مع المسؤولين العراقيين المصالحة الوطنية بعد الانسحاب الأميركي من المدن


بدأ نائب الرئيس جو بايدن اليوم الجمعة لقاءاته في بغداد لبحث تسريع المصالحة الوطنية بعد يومين من انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية التي انتقلت السيطرة فيها إلى الجيش والشرطة العراقيين.

وأكد بايدن في تصريح للصحافيين المرافقين له على الطائرة التي كانت تقله إلى بغداد أن واشنطن ملتزمة بالانسحاب من العراق وتحقيق التوافق السياسي بين الفرقاء.

وقال بايدن "يرغب الرئيس في أن يركز البيت الأبيض على تطبيق خطة الإدارة الرامية لتقليل عدد القوات في العراق التي بدأت المرحلة الأولى منها. والمرحلة الثانية من هذه الخطة ستشمل تسويات سياسية بين الفصائل العراقية. هناك العديد من القضايا بما فيها مشكلات الحدود وقانون النفط ومهمتي هي مساعدة هذه المنطقة ودفع تلك الاتفاقات."

لقاء أوديرنو وهيل

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصادر مقربة من بايدن أنه التقى قائد القوات الأميركية الجنرال راي ادويرنو والسفير الأميركي كريستوفر هيل في إطار مباحثاته.

ومن المقرر أن يلتقي بايدن خلال زيارته القادة العراقيين وفي مقدمتهم رئيس الوزراء نوري المالكي وكل من عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي نائبي رئيس الجمهورية جلال طالباني.

إلى ذلك، سيلتقي بايدن مسؤولين من الأمم المتحدة في العراق ومنظمات غير حكومية.

وقد وصل بايدن الذي أوفده الرئيس أوباما، الخميس إلى بغداد في زيارة مفاجئة تهدف إلى تسريع تحقيق المصالحة الوطنية التي أطلقتها السلطات العراقية منذ العام 2006.

وأشار بيان للبيت الأبيض إلى أن بايدن سيبحث مع القادة العراقيين أهمية النجاح في العملية السياسية اللازمة لضمان استقرار البلد على المدى البعيد.

كما أشار البيان إلى أن بايدن سيعمل مع قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي اوديرنو والسفير الأميركي كريستوفر هيل على تنفيذ الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بتطبيق الانسحاب الكامل من العراق.

ووفقا للبيان، يسعى البيت الأبيض عبر هذه الزيارة إلى التأكيد للعراقيين أن العراق ما زال في مقدمة أولوياته.

التيار الصدري يندد بالزيارة

واعتبر وثاب شاكر رئيس لجنة المصالحة في مجلس النواب الخميس أن بايدن يحمل مقترحات تتعلق بالمصالحة الوطنية.

إلا أن التيار الصدري الذي يتزعمه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر فقد ندد بزيارة بايدن.

وقال الشيخ سهيل العقابي في خطبة الجمعة في مدينة الصدر أمام آلاف المصلين نستنكر الزيارات المفاجئة التي يقوم بها المسؤولون الأميركيون، وآخرها زيارة نائب الرئيس الأميركي.

وخرج آلاف المصلين بعد انتهاء الصلاة في تظاهرة استنكروا فيها زيارة بايدن.
XS
SM
MD
LG