Accessibility links

معنيون يصفون البيئة المدرسية بكربلاء بالـ"سيئة"


وصف مجتمعون في ندوة مشتركة بين مديرية التربية وصحة كربلاء عقدت الخميس البيئة المدرسية في كربلاء بأنها سيئة، مؤكدين افتقارها إلى دورات مياه صحية، وانعدام الوسائل المناسبة لخزن مياه الشرب، إضافة إلى قلة عدد الأبنية نسبة إلى عدد المدارس.

وقال الدكتور عصام سلطان عيسى إن معظم المدارس في كربلاء تفتقر إلى دورات مياه صحية وأحواض بلاستيكية صحية لخزن مياه الشرب، فيما أوضح المشرف التربوي إسماعيل كريم جنديل قوله: "الآن البيئة المدرسية رديئة، وهناك مدارس فيها مئات التلاميذ وليس فيها حمامات أو مياه للشرب".

وأضاف جنديل أن ما ينجز من أبنية مدرسية يكون عرضة لعمليات فساد ما يتسبب بتراجع البيئة المدرسية.

من جهتها، أشارت مديرة قسم الصحة المدرسية هيام زيني إلى أن البيئة المدرسية مهمة للغاية بالنسبة للدارسين والهيئة التدريسية، مشددة على ضرورة توفير الظروف البيئية والنفسية للطلبة.

يشار إلى أن معظم الأبنية المدرسية في كربلاء تشغل من أكثر من مدرسة، وهو ما اعتبره الدكتور عادل محيي حسين مدير قسم الصحة العامة في دائرة صحة كربلاء، من العوامل التي تسهم بتدني مستويات البيئة المدرسية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG