Accessibility links

منظمة الصحة العالمية تحدد علامات تحذيرية لإنفلونزا H1N1


أعلنت رئيسة منظمة الصحة العالمية أن إنفلونزا H1N1 تسبب أعراضا خفيفة تنتهي دون علاج في أغلب الحالات لكنها أكدت انه يتعين على مسؤولي الرعاية الصحية توخي الحذر بشأن علامات تحذيرية في الحالات الخطيرة.

وقالت مارغريت تشان خلال مؤتمر في مدينة كانكون المكسيكية إن الغالبية الساحقة من المرضى يعانون أعراضا خفيفة ويتماثلون للشفاء التام خلال أسبوع وفي الغالب دون أي شكل من أشكال العلاج الطبي.

لكن هناك بعض الاستثناءات التي يتعين أن تكون محل اهتمام خاص.

وأشارت تشان إلى أن النساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون مشاكل صحية يواجهون مخاطر أكبر لمضاعفات الفيروس ويتعين إخضاعهم للمراقبة إذا أصيبوا بالمرض.

وقالت تشان إنه يتعين أن يسعى البالغون الذين يصابون بحمى شديدة لأكثر من ثلاثة أيام للحصول على المساعدة وان الأطفال الذين يجدون صعوبة في الاستيقاظ أو يشعرون بالكسل ويفقدون الانتباه ربما يحتاجون أيضا لعناية إضافية.

ورفعت منظمة الصحة العالمية الشهر الماضي تحذيرها من وباء الإنفلونزا إلى الدرجة السادسة في مقياس من ست درجات وأعلنت أن فيروس H1N1 المعروف باسم إنفلونزا الخنازير يسبب أول وباء للإنفلونزا منذ عام 1968.

XS
SM
MD
LG