Accessibility links

logo-print

أوباما يبعث برسالة للعاهل المغربي يشدد فيها الالتزام بتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين


جدد الرئيس الأميركي باراك أوباما دعوته الفلسطينيين والإسرائيليين إلى الوفاء بالتزاماتهم لمصلحة السلام، وذلك في رسالة إلى العاهل المغربي محمد السادس الذي يترأس لجنة القدس، وفق ما أفاد الجمعة مصدر رسمي.

وردا على رسالة كان بعث بها إليه العاهل المغربي، أبدى اوباما ثقته بالتمكن من خلال العمل مع ملك المغرب لوضع أساس مفاوضات مثمرة لمصلحة السلام وشعوب المنطقة.

وأضاف الرئيس الأميركي انه من المؤكد أن المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين لن تنجح إلا إذا تم إقناع الطرفين بخوضها في شكل بناء.

وتابع "لقد دعوتهم جميعا إلى الوفاء بالتزاماتهم. بالنسبة إلى إسرائيل، هذا الأمر يشمل وقف الاستيطان وإزالة الحواجز والعوائق. وبالنسبة إلى الفلسطينيين، هذا الأمر يشمل أن يواصلوا تعزيز قواهم الأمنية بهدف محاربة الإرهاب ووضع حد للتشجيع عليه وان يقوموا بإصلاح مؤسساتهم لإقامة دولة فلسطينية".

واعتبر الرئيس الأميركي أن على الدول العربية أن تستند إلى التزام مبادرة السلام العربية للقيام بخطوات نحو إسرائيل، في اتجاه إنهاء عزلتها في المنطقة.

وخلص في رسالته "آمل أن يكون المغرب، كما في الماضي، قائدا في إرساء المصالحة بين إسرائيل والعالم العربي".

وتلحظ مبادرة السلام العربية التي أطلقتها السعودية العام 2002 وتبنتها الجامعة العربية تطبيعا للعلاقات بين الدول العربية وإسرائيل مقابل انسحاب الأخيرة من الأراضي التي احتلتها العام 1967 وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية ومعالجة مشكلة اللاجئين.
XS
SM
MD
LG