Accessibility links

بايدن يقول أن واشنطن قد تتراجع عن التزاماتها السياسية في العراق في حال تجدد العنف الطائفي


أعلن مسؤول أميركي كبير في تصريح صحافي أن نائب الرئيس الأميركي جو بايدن صارح المسؤولين العراقيين بالتراجع عن الالتزامات السياسية إذا ما استؤنف العنف الطائفي أو العرقي في العراق.

وأكد المسؤول الكبير، حسب وكالة الصحافة الفرنسية، أن بايدن أكد انه إذا استؤنف العنف، فان ذلك سيغير طبيعة الالتزامات الأميركية. ولقد كان صريحا جدا حول هذه النقطة، على حد تعبيره.

وأضاف المسؤول الكبير إذا ما وقع العراق من جديد، بسبب تصرفات مختلف الأطراف، في العنف الطائفي أو وقع في العنف العرقي، فهذا أمر لا يتيح لنا الاستمرار في التزامنا، لان ذلك لن يكون في مصلحة الشعب الأميركي، على حد قوله.

وكان نائب الرئيس الأميركي بايدن قد عقد محادثات مع عدد من كبار المسؤولين العراقيين في سياق زيارته الأولى لبغداد كنائب للرئيس بعد تكليفه مسؤولية الإشراف على السياسة الأميركي حيال العراق.

واجتمع بايدن برئيس الوزراء نوري المالكي إضافة إلى نائبي رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي وبحث معهم أخر التطورات في أعقاب مغادرة القوات الأميركية مراكز المدن يوم الثلاثاء الماضي.
XS
SM
MD
LG