Accessibility links

الدول الإفريقية تقرر عدم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية لتوقيف الرئيس السوداني البشير


قررت الدول الإفريقية المشاركة في قمة للاتحاد الإفريقي في مدينة سرت الليبية عدم التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية لتوقيف الرئيس السوداني عمر البشير، وفق ما أعلن مندوبون أفارقة مساء الجمعة إثر الاجتماع.

وانتقدت قمة الاتحاد الإفريقي في قرارها خصوصا مجلس الأمن الدولي لعدم رده على طلب الاتحاد تعليق الملاحقات بحق عمر البشير.

واتخذ هذا القرار علما أن 30 دولة إفريقية سبق أن صادقت على قانون إنشاء المحكمة الجنائية.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت في مارس/آذار الماضي مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور غرب السودان.

وقد وافق القادة الأفارقة في ختام قمتهم في مدينة سرت الليبية على إجراء تعديلات في الاتحاد الإفريقي لتوسيع سلطاته، وتحويل المفوضية الأفريقية إلى كيان يحمل اسم سلطة الاتحاد الأفريقي.

وستأخذ السلطة الأفريقية الجديدة على عاتقها تنسيق مواقف الاتحاد بشأن القضايا التي تمس المصالح المشتركة للقارة وشعوبها. كما ستعمل سلطة الاتحاد الأفريقي على تقييم ومراقبة التهديدات المحتملة لأمن القارة واستقرارها الاجتماعي والسياسي والاقتصادي.

كما ستمثل السلطة الجديدة للاتحاد الأفريقي في المحافل الدولية إذا فوضتها الدول الأعضاء التي يبلغ عددها 53 دولة.

وكان الزعيم الليبي معمر القذافي يدفع نحو توسيع نطاق صلاحيات السلطة الجديدة، لكنه واجه رفضا من الدول الأعضاء التي تخشى على سيادتها.
XS
SM
MD
LG