Accessibility links

logo-print

فيدرر يحرز بطولة ويمبلدون ويستعيد صدارة التصنيف العالمي


أحرز السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا لقب بطولة ويمبلدون لكرة المضرب، ثالث البطولات الأربع للمرة السادسة في مسيرته بفوزه على الأميركي اندي روديك في المباراة النهائية الأحد التي استغرقت أكثر من أربع ساعات.

ويعد الفوز ببطولة ويمبلدون للمرة السادسة انجازا تاريخيا لفيدرر الذي كان يخوض النهائي السابع على التوالي، محققا الرقم القياسي للفوز بالبطولات 15 من أصل 20 نهائيا، وهو رقم لم يحققه لاعب تنس من قبل.

وواجه النجم السويسري خصما عنيدا يتميز بالسرعة والقوة البدنية وضربات إرسال قوية جدا صعبت عليه مهمة كسب الأشواط التي يكون فيها الإرسال مع روديك. واستعاد فيدرر بفوزه بلقب ويمبلدون صدارة التصنيف العالمي للاعبين كرة المضرب المحترفين بعد أن فقده قبل عام لمصلحة الاسباني رافائيل نادال، الذي غاب عن البطولة الحالية بسبب الإصابة.

ونجح فيدرر في تحقيق فوزه الـ 19 من 21 لقاءا جمعه مع روديك من ضمنها 3 لقاءات في نهائي ويمبلدون عامي 2004 و2005 فضلا عن العام الحالي. وبعد أداء مثالي لكل من اللاعبين في الأشواط الـ11 الأولى، نجح روديك في كسر إرسال فيدرر في الشوط الـ12 والتقدم 7-5 ليفوز بالمجموعة الأولى.

وفي المجموعة الثانية، لم ينجح أي من اللاعبين في كسر إرسال منافسه، لينتهيا إلى شوط كسر التعادل الذي حصل فيه روديك على أربع فرص للفوز في المجموعة بتقدمه 6-2 قبل أن ينجح فيدرر في معادلة النتيجة 6-6، ومن ثم الفوز 8-6.

وتوالت الأشواط والتعادلات لينتهيا إلى كسب الإرسال، حتى المجموعة الخامسة الحاسمة، ولم يخسر أي منهما إرساله بعد مرور 29 شوطا، لم يحز أي منهما على فرصة للفوز في المباراة، إلا في الشوط الـ30 لمصلحة فيدرر الذي كسر إرسال روديك لأول مرة في المباراة، ليفوز بالمجموعة الخامسة 16-14 ويحرز اللقب، علما بأن المجموعة الأخيرة كانت الأطول في تاريخ نهائيات ويمبلدون على الإطلاق.

XS
SM
MD
LG