Accessibility links

logo-print

المحكمة العليا الإسرائيلية تنظر في طلب موردخاي فانونو للسماح له بالسفر للخارج


مثـُل موردخاي فانونو أمام المحكمة العليا الإسرائيلية التي بدأت النظر في طلب قدمه لها للسماح له بالسفر إلى خارج البلاد. وكان فانونو، الذي أفشى أسرار برنامج إسرائيل النووي عام 1986 لصحيفة بريطانية، قد أمضى في السجن 18 عاما. وعند انتهاء مدة عقوبته، منعته السلطات الإسرائيلية من مغادرة البلاد.

واتهم جيدون سبيرو عضو اللجنة الإسرائيلية لشرق أوسط خال من الأسلحة النووية والبيولوجية والكيميائية، اتهم المسؤولين الإسرائيليين بالإجحاف في حق فانونو:

"إنهم لا يغفرون لفانونو حتى بعد أن أمضى 18 عاما في السجن، منها 12 عاما في الحبس الانفرادي، وذلك لأنه خرج من سجنه وهو لا يزال ملتزما بالفكرة التي دخل السجن من أجلها، والمتمثلة في وجوب خلو العالم والشرق الأوسط من الأسلحة النووية. ولا تريد الاستخبارات الإسرائيلية أن تغفر له تمسكه بتلك الفكرة وعدم إعرابه عن الأسف على ما فعله".

ورغم أن فانونو خرج من السجن عام 2004، إلا أن السلطات الإسرائيلية تخشى أن يفشي مزيدا من الأسرار إذا سُمح له بمغادرة البلاد.
XS
SM
MD
LG