Accessibility links

شتاينماير يلتقي الأسد والمعلم ويحث سوريا على السعي لإنجاح عملية السلام


حث وزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير اليوم الثلاثاء سوريا على بذل كل جهد ممكن لإنجاح عملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك في دمشق مع نظيره السوري وليد المعلم إن لدى سوريا مصلحة في تحقيق السلام وينبغي عدم إضاعة مزيد من الوقت.

وفي إشارة إلى حزب الله وحركة حماس، قال الوزير الألماني إن عملية السلام لن تمضي إلى الأمام إلا إذا تم كبح جماح العناصر الهدامة في المنطقة، على حد تعبيره.

من ناحيته، وردا على سؤال أكد المعلم أن دمشق لن تتدخل في تشكيل الحكومة اللبنانية، وقال إن العلاقات السورية السعودية لا تمر عبر طرف ثالث.

وأضاف المعلم أن سوريا لم تتدخل في عملية الانتخابات في لبنان. وأكد المعلم أن ما يهم دمشق من بيروت هو معرفة التوجه اللبناني في ما يخص العلاقات مع سوريا.

وكان شتاينماير قد التقى في وقت سابق من اليوم الرئيس السوري بشار الأسد، على ما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية.

ويتوجه شتاينماير إلى بيروت للقاء الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري قبل العودة إلى برلين مساء.

وكان الوزير الألماني قد زار إسرائيل أمس الاثنين حيث أكد خلال مباحثاته مع المسؤولين الإسرائيليين على أن رفض إسرائيل وقف الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحتلة سيؤثر سلبا على آمال استئناف عملية السلام.
XS
SM
MD
LG