Accessibility links

logo-print

أوباما يؤكد عدم موافقة الولايات المتحدة على السماح لإسرائيل بضرب إيران


أعلن الرئيس أوباما اليوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة لم تعط إسرائيل على الإطلاق الضوء الأخضر لتوجيه ضربة عسكرية إلى إيران لمنعها من امتلاك السلاح النووي.

جاء ذلك في مقابلة مع شبكة CNN، حيث رد الرئيس الأميركي على سؤال حول ما إذا كانت بلاده قد وافقت على أن تشن إسرائيل هجوما محتملا على الجمهورية الإسلامية. وأضاف أوباما "بالتأكيد لا. أنا في غاية الوضوح في هذا الشأن."

وقال أوباما الذي يزور موسكو إن نائبه جو بادين قد قال بشكل قاطع إنه لا يمكن لواشنطن أن تملي على دول أخرى ما عليها القيام به من الناحية الأمنية، لكنه أوضح أنه يفضل القنوات الدبلوماسية في التعامل مع إيران.

وقد رفض بايدن خلال لقاء مع محطة ABC التلفزيونية الأحد الكشف عما إذا كانت بلاده ستسمح لإسرائيل باستخدام الأجواء العراقية لشن هجوم ضد إيران، غير أنه قال إن الولايات المتحدة سواء كانت موافقة أم لا فإنها لن تملي على إسرائيل سلوكها حيال طموحات إيران النووية.

"إسرائيل لم تطلب دعم واشنطن"

في السياق ذاته، أفاد مسؤولان إسرائيليان اليوم الثلاثاء بأن حكومة تل أبيب لم تقدم طلبا رسميا إلى الولايات المتحدة للحصول على دعم أو موافقة واشنطن على احتمال توجيه ضربة عسكرية إلى إيران خوفا من رفض البيت الأبيض لتلك الخطوة.

ونقلت صحيفة واشنطن تايمز التي أوردت النبأ عن مسؤول إسرائيلي رفيع طلب عدم كشف هويته، أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو يصر على أنه من غير المجدي الضغط من أجل الحصول على موافقة أميركية لأن حكومة إيهود أولمرت كانت قد تلقت ردا سلبيا من إدارة الرئيس بوش عندما طلب أولمرت في بداية العام الماضي مساعدة الولايات المتحدة في هجوم عسكري محتمل على إيران.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي آخر أن إسرائيل لم تطلب دعم أو موافقة الولايات المتحدة لأن حكومة نتانياهو لا ترغب في المجازفة وتلقي رد رافض للاحتمال الذي تطرحه.

وأضاف المسؤول الذي لم يكشف عن اسمه "كان هناك قرار بعدم ممارسة الضغط لأن الاحتمال الإسرائيلي لا يتناسب مع ما هو معروف عن موقف إدارة أوباما إزاء إيران." ووفقا لواشنطن تايمز، فإنه من غير المرجح أن تستخدم إسرائيل القوة دون الحصول على موافقة ولو ضمنية من واشنطن لأن العملية ستتطلب تعاونا أميركيا، لاسيما أن إسرائيل ستكون بحاجة إلى استخدام الأجواء العراقية التي ما تزال فعليا خاضعة للسيطرة الأميركية.

خامنئي يرد على بايدن

في المقابل، شن آية الله علي خامنئي المرشد الأعلى في إيران في خطاب متلفز هجوما حادا على بايدن، بعد يوم من إعلان الأخير أن الولايات المتحدة لن تقف في وجه إسرائيل إذا ارتأت تل أبيب أنه من الضروري اتخاذ إجراء عسكري للقضاء على الخطر الذي يمثله امتلاك إيران الأسلحة النووية.

وأكد خامنئي أن التصريحات التي تكشف عن التدخل في الشؤون الإيرانية سيكون لها تأثير سلبي على مستقبل العلاقات مع طهران.
XS
SM
MD
LG