Accessibility links

الآلاف من عشاق مايكل جاكسون يشاركون في حفل تأبينه


بدأ عشرات الآلاف من عشاق ملك موسيقى البوب مايكل جاكسون التدفق على وسط مدينة لوس أنجلوس الثلاثاء لحضور مراسم تأبين جاكسون الذي سببت وفاته المفاجئة قبل أسبوعين فقط صدمة لعشاقه في جميع أنحاء العالم.

ويشارك مغنيون ومغنيات بوب مثل ماريا كاري وأشر وجنيفر هدسون وسموكي روبنسون وليونيل ريتشي وستيفي وندر وكذلك نجوم الرياضة مثل لاعب كرة السلة الأميركي كوبي برايان وشخصيات شهيرة أخرى مثل بروك شيلدز في التأبين.

وسيكون هناك نحو 18 ألفا من العشاق والأصدقاء في ساحة ستيبلز سنتر للمشاركة في هذه المراسم التي تستغرق ساعتين لتأبين ملك البوب الذي توفي في 25 يونيو/حزيران بعد سكتة قلبية في منزله الكبير بلوس أنجلوس.

وتقدر الشرطة أن أكثر من 250 ألف شخص ستزدحم بهم الأرصفة الواقعة خارج هذه الساحة لتوديع جاكسون الذي كان قد توفي عن عمر ناهز 50 عاما.

وقال ستيف هاوارد وهو من سكان جلنديل في كاليفورنيا والذي فاز بتذكرة خلال سحب على الانترنت "هذه مناسبة مهمة جدا ولا شك.. ربما أهميتها تعادل أو أكبر من اليوم الذي توفي فيه "إلفيس بريسلي."

وأضاف هاوارد "الأثر الذي أحدثه على الموسيقى الأميركية والموسيقى العالمية تخطى كل الحدود." وتتضمن المراسم أغاني واستعراضات لأصدقاء جاكسون وزملائه إلى جانب كلمات تأبين.

ومن المتوقع تغيب شخصيتين عن هذه المراسم هما ديبي رو زوجة جاكسون السابقة التي قالت يوم الاثنين إن حضورها ربما يكون عاملا مشتتا وصديقة جاكسون المقربة منذ فترة طويلة اليزابيث تيلور التي قالت إنه طلب منها أن تتحدث لتأبين جاكسون ولكن مشاعرها تغلبها لدرجة تمنعها من ذلك.

وقالت تقارير إعلامية إن من المتوقع دفن جاكسون في مراسم دفن عائلية في لوس انجلوس قبل مراسم التأبين ورفض متحدث باسم العائلة التعليق على مراسم الدفن. وستعرض الشبكات التلفزيونية الأميركية الرئيسية مراسم التأبين على الهواء وكذلك مواقع على الانترنت.
XS
SM
MD
LG