Accessibility links

logo-print

الرئيس الإيراني أحمدي نجاد يعد بإدخال تغييرات واسعة على حكومته


وعد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الثلاثاء بإجراء تغييرات على فريقه الحكومي واحترام الشباب عندما تتولى حكومته الجديدة مسؤولياتها عقب إعادة انتخابه المثيرة للجدل.

وقال أحمدي نجاد في كلمة تلفزيونية إلى الشعب الإيراني إنه يجب تغيير هيكل الحكومة، وستكون التغييرات في الحكومة كبيرة للغاية.

وأضاف أن حكومته الجديدة ستضع الإسكان والتوظيف والإصلاح الاقتصادي على قمة أجندتها.

وأكد قائلا "أنا ضد المواجهات بين الشرطة والمواطنين، علينا أن نحترم ميول الناس خاصة الشباب.

وكان قد أعلن عن فوز الرئيس المتشدد الذي يتمتع بدعم المرشد الأعلى للثورة الإسلامية أية الله علي خامنئي، في الانتخابات التي جرت في 12 يونيو/حزيران الماضي وسط اتهامات بالتزوير من مرشح الرئاسة الخاسر مير حسين موسوي والمرشح الإصلاحي مهدي كروبي.

وأدت نتائج الانتخابات المثيرة للجدل إلى خروج مئات الآلاف إلى الشوارع في احتجاجات استمرت أسبوعا قالت الشرطة إنها أسفرت عن مقتل 20 إيرانيا على الأقل واعتقال أكثر من ألف.

وقد انتقد أحمدي نجاد القوى الدولية بسبب تدخلها وأعمالها الصبيانية.

مما يذكر أن خلافا يدور بين إيران والعالم الغربي بشأن برنامج إيران النووي حيث يخشى الغرب من أن يكون البرنامج غطاء لإنتاج أسلحة نووية، وهو ما نفته طهران.

وأكد أحمدي نجاد أن الانتخابات كانت نزيهة وقال لقد كانت أكثر الانتخابات جمالا ونظافة.
XS
SM
MD
LG