Accessibility links

لافروف يتوقع اختتام المفاوضات مع واشنطن حول الأسلحة الإستراتيجية بحلول ديسمبر المقبل


قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الثلاثاء، إن موسكو تعول على أن تختتم مفاوضاتها مع واشنطن فيما يتعلق بالأسلحة الإستراتيجية بحلول ديسمبر/كانون الأول، طبقا لما ذكرته وكالة الأنباء الروسية نوفوستي.

وقال لافروف في تصريح نقلته قناة التلفزيون "فيستي"، إن المسوغات متوفرة وتحملنا على الاعتقاد بأننا سنختتم هذا العمل بحلول ديسمبر/كانون الأول.

وقد وقعت روسيا والولايات المتحدة الاثنين، في إطار زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى موسكو، اتفاقية إطارية بشأن الأسلحة الإستراتيجية الهجومية من المفروض أن تشكل أساسا للمعاهدة الجديدة.

وقال لافروف إن الوثيقة التي وقعت يوم أمس تضم أهم المبادئ التي يجب أن تعتمد عليها المعاهدة الجديدة :
ـ مراعاة الترابط بين الأسلحة الإستراتيجية الهجومية والدفاعية.
ـ تؤكد الوثيقة على أنه يجب أن يدون في المعاهدة الجديدة كما في معاهدة "ستارت" 1- السارية المفعول حاليا، بند حول عدم نشر أسلحة إستراتيجية خارج الأراضي الوطنية.

وقد اتفقت روسيا والولايات المتحدة خلال محادثات الرئيسين الروسي دميتري ميدفيديف والأميركي باراك أوباما على تقليص وسائل حمل الأسلحة النووية مثل الصواريخ والغواصات والقاذفات الإستراتيجية إلى حد 500-1100وحدة بعد مرور 7 سنوات على بدء سريان المعاهدة الجديدة المزمع توقيعها.

كما اتفق الجانبان على تحديد عدد العبوات النووية المحمولة بتلك الوسائل بـ-1500 -1675 وحدة.

وأكد الجانبان الروسي والأميركي أنهما سيوقعان قريبا المعاهدة الجديدة الخاصة بتقليص الأسلحة الإستراتيجية لفترة 10 سنوات.
XS
SM
MD
LG