Accessibility links

logo-print

أوباما يؤكد قبل افتتاح قمة الثماني أهمية الحوار مع إيران وكوريا الشمالية


أكد الرئيس باراك أوباما اليوم الأربعاء أهمية عقد حوار مع إيران وكوريا الشمالية لحثهما على التخلي عن طموحات التسلح النووي بينما عبر نظيره الإيطالي جورجيو نابوليتانو عن دعم الاتحاد الأوروبي لسياسات الإدارة الأميركية وأقر بفقدان أوروبا مركزها الاقتصادي والسياسي في العالم.

وقال أوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع نابوليتانو عقب محادثاتهما معا قبيل بدء قمة مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى في مدينة لاكويلا الإيطالية إنه " من المهم جدا للمجموعة الدولية إجراء حوار مع دول مثل إيران وكوريا الشمالية لتشجيعهما على اتخاذ خطوات في اتجاه نبذ طموحات التسلح النووي وليس في الاتجاه الذي يمكن أن يقود إلى سباق تسلح".

وأشار أوباما في هذا الصدد إلى الاتفاق الذي وقعه خلال زيارته الأخيرة إلى موسكو لخفض الترسانتين النوويتين في البلدين مشددا على وجود سبل أخرى غير امتلاك أسلحة نووية تمكن مختلف الدول من ضمان سيادتها.

وكان أوباما ونظيره الروسي ديميتري ميدفيديف قد وقعا أمس الثلاثاء في موسكو اتفاقا لتجديد معاهدة الحد من الأسلحة النووية المعروفة باسم "ستار 1" والتي تم توقيعها عام 1991 ومن المقرر لها أن تنتهي في الخامس من ديسمبر/كانون الأول القادم.

وقال أوباما إن اجتماعات مجموعة الثماني ستناقش كذلك عددا من القضايا الأخرى من بينها "التغير المناخي والأزمة المالية العالمية ومشكلة الفقر في العالم وحظر الانتشار النووي". وأضاف أن الولايات المتحدة تعمل مع إيطاليا "يدا بيد" في أماكن مثل أفغانستان لضمان "عزل المتطرفين وتعزيز قوى الاعتدال حول العالم".

دعم أوروبي

ومن ناحيته، عبر الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو عن دعم بلاده ودول الاتحاد الأوروبي بصفة عامة لسياسات الرئيس أوباما.

وقال إنه ناقش مع أوباما ضرورة قيام أوروبا بلعب الدور المنوط بها في "مشهد تغير كلية وشهد ابتعاد أوروبا عن مركز الجذب في العلاقات الاقتصادية والسياسية ".

جدول الأعمال

وفي السياق ذاته، قال نائب مستشار الأمن القومي الأميركي لشؤون القضايا الاقتصادية الدولية مايك فورمان في لقاء مع الصحافيين في لاكويلا إن قمة الثماني سوف تبدأ بمناقشات بين القادة المشاركين في فعالياتها على غداء عمل يتم خلاله التركيز على قضايا الاقتصاد العالمي وكيفية الخروج من الأزمة الحالية والخطوات الإضافية الواجب اتخاذها لتحقيق هذا الهدف وإصلاح النظام المالي الدولي واستعادة النمو.

وأضاف أن القادة سيقومون بعد الظهر بمناقشة عدد آخر من القضايا من بينها ملفات التنمية والتغير المناخي والأمن الغذائي قبل عقد جلسة أخرى على مأدبة العشاء تكون قاصرة على الزعماء فقط وتركز على القضايا السياسية مثل إيران ومنع التسلح وكوريا الشمالية.

وأشار فورمان إلى أن القمة ستصدر مجموعة من البيانات حول القضايا التي ستناقشها تتضمن في الظهيرة إعلانات ختامية حول الاقتصاد العالمي والتنمية في أفريقيا والتغير المناخي فضلا عن إعلان آخر سيتم إصداره بعد الجلسة المسائية حول القضايا السياسية.

إعمار لاكويلا

وكان أوباما قد توجه بعد لقائه مع نابوليتانو لتفقد المناطق المضارة من الزلزال الذي ضرب مدينة لاكويلا قبل ثلاثة أشهر وأوقع نحو 300 قتيل حيث أكد هناك أن بلاده ستساعد في إعادة إعمار المناطق المنكوبة.

وتضم مجموعة الثماني كلا من الولايات المتحدة وألمانيا واليابان وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وكندا وروسيا كما ستضم إلى اجتماعاتها في اليوم الثاني قادة المكسيك والصين وجنوب أفريقيا والبرازيل والهند ومصر.
XS
SM
MD
LG