Accessibility links

النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة في أندونيسيا تشير إلى فوز الرئيس الحالي بولاية ثانية


أظهرت النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة في إندونيسيا فوز الرئيس سوسيلو يودهويونو بولاية ثانية بعد حصوله على حوالي 60 بالمئة من أصوات الناخبين في الدورة الأولى من الانتخابات التي جرت الأربعاء.

وقد أعلنت شبكات التلفزيون استنادا إلى استطلاعات رأي الناخبين بعد إدلائهم بأصواتهم، أن الجنرال السابق يودهويونو البالغ من العمر 59 عاما والذي يتولى مهام الرئاسة منذ 2005، تقدم بفارق كبير على خصميه: الرئيسة السابقة ميغاواتي سوكارنو بوتري، ونائب الرئيس الحالي يوسف كالا.

وبالتالي أصبح انتصار الرئيس الحالي أمرا شبه حتمي على الرغم من أن النتائج الرسمية للانتخابات لن تعلن إلا بعد أيام عدة.

وكان الرئيس سوسيلو بامبانغ يودويونو قد دعا مواطنيه إلى الهدوء واحترام العملية الديموقراطية. وأضاف: "اليوم هو يوم الشعب. الشعب هو الذي لديه السلطة. الشعب هو الذي يقرر من الذي يحوز على ثقته ويخوله قيادة البلاد للسنوات الخمس المقبلة. ولهذا فإنني أطلب من جميع المرشحين احترام من سيختاره الشعب."

ورغم تلك الاستطلاعات فقد عبر المرشح يوسف كالا عن أمله بالفوز. وقال: "نعم، لدي شعور جيد ويحدوني أمل التفاؤل. لقد اشتركنا في العملية الانتخابية لأننا متفائلون بإمكانية الفوز."

هذا وقد دعي حوالي 176 مليون ناخب إلى الإدلاء بأصواتهم في ثاني انتخابات رئاسية تتم بالاقتراع العام المباشر منذ إعلان الديموقراطية في أندونيسيا عام 1998.
XS
SM
MD
LG