Accessibility links

logo-print

سلسلة تفجيرات في أنحاء عدة من أفغانستان تودي بالعشرات ومقتل اثنين من قوات إيساف


أعلنت قوات التحالف في أفغانستان مقتل اثنين من جنود حلف شمال الأطلسي في انفجار قنبلة زرعت على جانب طريق في جنوب أفغانستان التي قتل فيها نحو 70 مسلحا في حوادث متعددة خلال الـ24 ساعة الماضية مع تصاعد عنف المتمردين.

وجاء في بيان القوات أن الجنديين التابعين للقوة الدولية للمساعدة في إحلال الأمن في أفغانستان (أيساف) قتلا أمس الأربعاء في انفجار قنبلة يدوية الصنع زرعها مسلحون، إلا أن البيان لم يكشف مزيدا من التفاصيل.

مقتل 25 شخصا في انفجار شاحنة

على صعيد آخر، انفجرت شاحنة مفخخة اليوم الخميس على طريق يشهد حركة سير كثيفة في ولاية لوغار جنوبي كابل مما أدى إلى مقتل 21 مدنيا معظمهم من التلاميذ وأربعة رجال شرطة، حسبما أفادت الشرطة.

وانفجرت الشاحنة التي كانت محملة بالأخشاب والتي قلبت على الطريق عمدا خلال الليل، أثناء محاولة السلطات إزالتها عن الطريق، على بعد نحو 30 كيلومترا جنوب العاصمة في ولاية لوغار حسب حاكم الولاية.

ويأتي التفجير في الوقت الذي تحاول القوات الغربية تعزيز انتشارها في أفغانستان قبل الانتخابات الرئاسية والمحلية المهمة التي ستجري في 20 أغسطس/آب.

ودمرت الشاحنة تماما كما تهدمت ثلاثة متاجر وتحطمت النوافذ على بعد كيلومتر من الانفجار، حسب مراسل وكالة الصحافة الفرنسية من الموقع. وقالت الشرطة إن بعض الجثث احترقت لدرجة أنه لا يمكن التعرف على أصحابها.

كما ذكرت وزارة الداخلية في كابل أن 25 شخصا قتلوا.

ولم يتضح ما إذا كانت الشاحنة متوجهة إلى العاصمة لتنفيذ هجوم أم أنها كانت معدة للانفجار في المكان الذي انفجرت فيه، حسب مسؤول في الشرطة.

ووقع التفجير على طريق رئيسي بين جنوب وشرق أفغانستان يوصل إلى كابول. وقال المتحدث باسم الحكومة المحلية محمد درويش إن المتفجرات وضعت بين الأخشاب في الشاحنة المقلوبة.

وأضاف درويش "يبدو أنه تم تفجير الشاحنة عن بعد عندما تجمع الناس حولها صباحا." ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن التفجير.

مقتل 15 مسلحا من طالبان

وفي حادث منفصل الخميس هاجم مسلحون مقر إحدى المناطق في ولاية زابل الجنوبية مما أدى إلى اندلاع اشتباك قتل خلاله 15 من مسلحي طالبان، حسب ما أفاد قائد الشرطة عبد الرحمن سارجانغ لوكالة الصحافة الفرنسية.

وفي الولاية ذاتها قتل 30 مسلحا كانوا يزرعون قنابل على إحدى الطرق وذلك في كمين نصبه الجيش الأفغاني، حسب الجنرال شير محمد زازاي قائد القوات الأفغانية في جنوب أفغانستان.

وشن نحو 4000 من عناصر المارينز وصلوا إلى أفغانستان مؤخرا هجوما واسعا الأسبوع الماضي أطلق عليه عملية "الخنجر" على معاقل طالبان في ولاية هلمند الجنوبية حيث يعمل آلاف الجنود البريطانيين.
XS
SM
MD
LG