Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

مقتل 42 شخصا وجرح العشرات في سلسلة تفجيرات جديدة بالعراق


قتل 42 عراقيا وأصيب العشرات بجروح اليوم الخميس في هجومين انتحاريين بحزامين ناسفين في تلعفر وانفجار عبوتين ناسفتين في مدينة الصدر في بغداد، في أعنف اعتداءات منذ الانسحاب الأميركي من المدن قبل 10 أيام.

وقال اللواء خالد الحمداني قائد شرطة محافظة نينوى حيث تقع تلعفر شمال بغداد، إن انتحاريا يرتدي زي الشرطة ويضع حزاما ناسفا طرق باب علي نوح، أحد عناصر الشرطة الذي يسكن وسط تلعفر، ولدى خروج نوح وزوجته وابنته فجر نفسه وقتلهم جميعا.

وتابع "بعد ذلك فجر انتحاري ثان نفسه لدى تجمع الناس عند موقع الانفجار".

وأكد أن 35 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 60 آخرين، بينهم شقيق نوح الذي أصيب بجروح خطيرة.

وكانت مصادر أمنية أشارت في وقت سابق إلى نجاة الشقيقين المستهدفين من الانفجار.

ووقع الهجوم في حي القلعة الشعبي المكتظ وسط البلدة مما تسبب بوقوع ضحايا ومعظمهم من المدنين بينهم نساء وأطفال إضافة لأضرار مادية بالغة، وفقا للمصدر.

بدوره، أكد الطبيب فتحي ياسين من مستشفى تلعفر تلقي جثث 34 شخصا وأكثر من 60 جريحا "بينهم نساء وأطفال".

والهجوم هو الأعنف منذ انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية في الثلاثين من يونيو/ حزيران الماضي بموجب الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

مقتل ستة بانفجار في مدينة الصدر

وفي هجوم آخر، قتل ستة أشخاص وأصيب 31 آخرون بجروح بانفجار عبوتين ناسفتين في مدينة الصدر الشيعية معقل التيار الصدري في شرق بغداد، وفقا لما أعلن اللواء قاسم عطا المتحدث باسم خطة فرض القانون المنفذة في بغداد.

وقالت مصادر أمنية إن الانفجارين وقعا في سوق شعبي بمدينة الصدر، وأوضحت أن انفجار عبوة ناسفة حوالي السابعة والنصف صباحا في سوق الأولى في منطقة الداخل، أعقبه انفجار عبوة ثانية لدى تجمع الناس.

وأشار عطا إلى قيام قوات الأمن العراقية بتفكيك عبوة ثالثة كانت مزروعة في نفس المكان.

استهداف موكب محافظ البنك المركزي

إلى ذلك، قتل شخص وأصيب خمسة آخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدف موكب محافظ البنك المركزي سنان الشبيبي في بغداد، وفقا لمصدر أمني عراقي.

وأوضح أن انفجار عبوة ناسفة لدى مرور موكب الشبيبي في منطقة الكرادة صباحا، أدى إلى مقتل شخص وإصابة خمسة بينهم اثنان من حماية الموكب" مؤكدا نجاة الشبيبي من الهجوم.

ووقعت هذه الهجمات غداة مقتل 12 شخصا بانفجار سيارتين مفخختين شمال الموصل.

وقال ضابط في شرطة الموصل فضل عدم كشف هويته إن الانفجارين وقعا في منطقتي بعويزة والكبة قرب مسجدين شيعيين قبيل موعد الصلاة.

وتأتي هذه الهجمات المتعاقبة فيما حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من تصعيد في أعمال العنف.
XS
SM
MD
LG