Accessibility links

logo-print

الاتحاد الإفريقي يتجاهل المذكرة الدولية الصادرة ضد الرئيس السوداني


قرر الاتحاد الإفريقي تجاهل المذكرة الدولية الصادرة ضد الرئيس السوداني عمر البشير.

وقال الرئيس الغاني جون اتا ميلز إن القادة الأفارقة رفضوا خلال القمة التي عقدوها في ليبيا أخيرا، التعاون مع المحكمة الدولية التي أصدرت مذكرة اعتقال بحق الرئيس البشير، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطوة ستؤثر على جهود السلام في دارفور لاسيما مع وجود أكثر من 200 ألف لاجئ سوداني في مخيمات في تشاد المجاورة.

وأضاف الرئيس الغاني إنه مقتنع بان القضية المرفوعة ضد نظيره السوداني تختلف عن القضايا السابقة ضد المتمرد الكونغولي جان بيار باميا والمتمرد الأوغندي جوزيف كوني.

وقال "نريد حلا نهائيا لدارفور. ورئيس السودان، البشير هو جزء رئيسي لهذا الحل. لذلك نطالب بتأجيل طلب الاعتقال. ولهذا قلنا إنه بدونه سيكون من الصعب جدا التوصل إلى حل لمشكلة هذا البلد. قررنا ذلك لاعتقادنا بان هذا الأفضل لإفريقيا."
XS
SM
MD
LG