Accessibility links

ساركوزي يحذر من قيام إسرائيل بشن هجوم على إيران ويدعو طهران وقف برنامجها النووي


أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مؤتمر صحافي عقده على هامش قمة مجموعة الثماني الخميس في لاكويلا، أن قيام إسرائيل بشن هجوم من جانب واحد على إيران سيكون كارثة كبيرة.

وقال إن على إسرائيل أن تعرف أنها ليست وحدها، طالبا منها أن تنظر إلى كل هذه الأمور بهدوء.

وسئل ساركوزي عن البرنامج النووي الإيراني، فكرر القول إنه إذا كان الإيرانيون لا يريدون مناقشة هذه المسألة فإنهم سيتعرضون لعقوبات.

وأشار ساركوزي إلى أهمية حصول تغيير في السلوك الإيراني قبل يوم 25 سبتمبر /أيلول المقبل، في إشارة إلى مهلة الشهرين التي أعطتها القوى العظمى لنفسها لتقرر الخطوات التي ستتخذها حيال إيران.

وقال ساركوزي إن اليد الممدودة إلى إيران منذ ست سنوات لا تزال ممدودة، داعيا طهران إلى وقف برنامج التسلح النووي.

واشنطن لا تزال تتحلى بالصبر حيال إيران

وفي السياق ذاته، قال مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جيمس جونز يوم الخميس خلال قمة مجموعة الثماني في لاكويلا للصحافيين، إن الولايات المتحدة لا تزال تتحلى ببعض الصبر في الوقت الراهن حيال الملف النووي الإيراني، لكن هذه المشكلة ينبغي أن تجد حلا دوليا .

وردا على سؤال عن مهلة الشهرين التي حددت لإيران للامتثال لتعهداتها الدولية، اعتبر جونز أن هذه المهلة معقولة جدا.

وقال إن الإدارة الأميركية تأمل أيضا في أن ترى موقفا أخر من الحكومة الإيرانية حيال المشكلة النووية في مدة تتراوح بين اليوم وشهر سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأشار جونز إلى أن إدارة الرئيس أوباما بذلت جهدا ، إلا أن هذا الجهد توقف بسبب مشكلة الانتخابات الإيرانية، مضيفا أن الولايات المتحدة تعمل على تقييم نتيجة إعادة انتخاب الرئيس المنتهية ولايتـه محمود احمدي نجاد المثيرة للجدل.

وكانت القوى الكبرى قد أمهلت نفسها شهرين قبل اتخاذ قرار بشأن السلوك الذي ينبغي اعتماده حيال إيران، وهي المهلة التي ستستخدمها لترى بوضوح أكثر في ظل موقف سياسي إيراني غامض، والعمل على معرفة ما إذا كان بإمكانها التوصل إلى تفاهم في نهاية المطاف.
XS
SM
MD
LG