Accessibility links

قمة "الثماني" تؤكد على أهمية إحلال السلام في الشرق الأوسط والتسوية على أساس حل الدولتين


أصدرت قمة الثماني المنعقدة في أكويلا بيانا حول الوضع في الشرق الأوسط أكدت فيه على الأهمية البالغة لإحلال السلام في هذه المنطقة والدعم الكامل للتسوية على أساس حل الدولتين.

وجاء في الإعلان " إننا ندعم الحل الذي ينص على إقامة دولتين، وكذلك يؤكد أن السلام بين العرب والإسرائيليين ووجود دولة إسرائيل في ظروف السلام والأمن وإقامة الدولة الفلسطينية التي يمكن أن يقرر الفلسطينيون فيها مصيرهم، يتفق مع المصالح الأساسية للمجتمع الدولي".

ورحب المشاركون في القمة " بالخطوات الأولى التي قام بها الجانبان في الأسابيع الأخيرة في هذا المنحى ودعوا إلى " استئناف المفاوضات المباشرة بأسرع وقت ممكن حول جميع القضايا العالقة وفقا لخارطة الطريق وقرارات مجلس الأمن الدولي ومبادئ مدريد بغية أن تقود إلى الاتفاق الذي يسوي جميع قضايا إحلال الوضع الدائم ويضع حدا لجميع الدعاوى من قبل الجانبين".

وجاء في الوثيقة " إننا ندعو الجانبين أيضا إلى تنفيذ التزاماتهما وفقا لـ خارطة الطريق، ويضمن ذلك التخلي كليا عن العنف والإرهاب والتحريض وتجميد أعمال بناء المستوطنات ومنه النمو الطبيعي للمستوطنات، وندعو البلدان العربية إلى القيام بخطوات كبيرة باتجاه تطبيع العلاقات مع إسرائيل وكذلك تقديم الدعم السياسي والاقتصادي إلى السلطة الوطنية الفلسطينية. " وأكد الإعلان على ضرورة استعادة وحدة الصف الفلسطيني على قاعدة مبادئ الرباعية والالتزام الثابت بهذه المبادئ.

كما دعا زعماء " الثماني" إلى الإفراج فورا عن الجندي الإسرائيلي المخطوف جلعاد شاليت . وأكد البيان على ضرورة فتح المعابر الحدودية من اجل مرور إرساليات المساعدات الإنسانية والسلع التجارية وكذلك تنقل الأفراد إلى ومن قطاع غزة ولكن بشكل يضمن أمن إسرائيل.

XS
SM
MD
LG