Accessibility links

أوباما يلتقي البابا في الفاتيكان الجمعة ويتوجه إلى غانا في أول زيارة لدولة أفريقية جنوب الصحراء


قال نائب مستشار الأمن القومي للاتصالات الإستراتيجية في البيت الأبيض دنيس ماك دونو ،إن الرئيس أوباما سيجتمع الجمعة برأس الكنيسة الكاثوليكية البابا بنيدكت السادس عشر.

ووصف ماك دونو الزيارة بأنها زيارة دولة سيجتمع فيها كذلك بوزير خارجية الفاتيكان الكاردينال برتوني كما تجري العادة في الزيارات الرسمية. أما عن طبيعة المحادثات فقال إنه "سيكون في الاجتماع قضايا يتفقان عليها وقضايا لا يتفقان عليها وقضايا سيتفقان على متابعة البحث فيها."

وأشار ماك دونو إلى قوة تأثير تعاليم الكنيسة الكاثوليكية في الولايات المتحدة وفي العالم والى تأثيرها على الرئيس نفسه في أثناء نشأته. وأضاف أنه "من المنصف القول إن الرئيس يتطلع إلى هذه الزيارة منذ المحادثة الممتازة التي أجراها مع الأب الأقدس حين كان رئيساً منتخباً."

ويأتي لقاء أوباما مع البابا في ختام زيارته لإيطاليا التي شارك خلالها في قمة مجموعة الدول الثماني التي ركزت على عدد من القضايا البيئية والسياسية والاقتصادية في العالم.

وسوف يغادر الرئيس أوباما بعد لقائه البابا بنيدكت السادس عشر،إلى العاصمة الغانية أكرا، وهي أول زيارة يقوم بها الرئيس أوباما لدولة أفريقية تقع جنوب الصحراء. وقد نشرت السلطات الغانية عشرة آلاف من عناصر الشرطة لتوفير الحماية للرئيس الزائر.

وقال البيت الأبيض إن أوباما اختار غانا كأول دولة يزورها في جنوب الصحراء لتمتعها بما يعتبره نظاما ديموقراطيا قويا. وكان رئيس غانا جون أتا ميلز قد فاز بمنصب الرئاسة بفارق ضئيل في انتخابات تميزت بنقل سلمي للسلطة من الحزب الحاكم وتسليمِه بالهزيمة.

وقال ميلز إنه يعتقد أن الرئيس أوباما يريد أن يسلط الأضواء على الانتقال السلمي للسلطة في غانا كنموذج يحتذي في القارة الإفريقية. وسيجتمع الرئيس أوباما مع نظيره ميلز مساء الجمعة قبل أن ينضم إليهما صباح السبت زعيما غانا السابقان جون كوفور وجيري رولينغز.

ومن المقرر أن يلقي أوباما خطابا أمام مؤتمر دولي قبل أن يزور مع زوجته وابنتيه كيب كوست كاسل حيث كان يشُحَن الرقيق عبر المحيط الأطلسي قبل 300 عام.

XS
SM
MD
LG