Accessibility links

logo-print

براون يدعو إلى عمل جماعي لنزع السلاح النووي لإقناع طهران وبيونغ يانغ التخلي عن طموحاتهما النووية


أعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون أن بريطانيا يمكن أن تخفض ترسانتها النووية في إطار نزع أسلحة عالمي من اجل إقناع إيران وكوريا الشمالية بالتخلي عن طموحاتهما النووية، حسب ما ذكرت الصحف البريطانية الجمعة.

وفي حديثه إلى وسائل الإعلام بمناسبة قمة مجموعة الثماني التي تعقد في ايطاليا، اعتبر براون أن القمة حول الأمن النووي التي ستنظمها الولايات المتحدة في مارس /آذارقد تحمل بريطانيا على تقليص عدد رؤوسها النووية مقابل تخلي طهران وبيونغ يانغ عن برامجهما النووية.

وأوضحت صحيفة التايمز أن براون لا ينوي اتخاذ قرار آحادي بهذا الخصوص. وأضاف " يجب القيام بعمل جماعي في محاولة لمنع البلدين من اقتناء السلاح النووي". وقال براون " إن إيران تسعى إلى صنع سلاح نووي، وكوريا الشمالية تسعى لصنع سلاح نووي.

يجب أن نظهر انه بإمكاننا أن نهتم بهذا الأمر من خلال عمل جماعي". وأشار إلى أن عملا أحاديا من قبل المملكة المتحدة لن يكون الحل الأفضل. وقال ايضا "ما نحن بحاجة إليه هو عمل جماعي من قبل القوى النووية الكبرى كي نقول إننا مستعدون لتقليص أسلحتنا النووية ولكن نحن بحاجة أيضا لضمانة بان الدول الأخرى لن تعمد إلى نشر الأسلحة النووية".

وحسب صحيفة دايلي تلغراف، فان رئيس الوزراء البريطاني لم يعط أية تفاصيل حول نوع الأسلحة التي يمكن أن يخفض عددها. وكان البيت الأبيض أعلن الأربعاء أن الرئيس الأميركي باراك اوباما سيدعو قادة ما بين 25 و30 بلدا لعقد قمة حول الأمن النووي في مارس/آذار 2010.

XS
SM
MD
LG