Accessibility links

نتانياهو يقول إن وقف الاستيطان في الضفة الغربية سيجعلها منطقة مطهرة من اليهود


قال بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي لوزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير إن وقف الاستيطان في الضفة الغربية سيجعل منها منطقة مطهرة من اليهود وفق تعبير نازي، على ما أفادت رئاسة الحكومة الجمعة وطبقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان نتانياهو قد أبلغ الاثنين شتاينماير أنه ليس من المشروع جعل يهودا والسامرة أي "الضفة الغربية" منطقة مطهرة من اليهود، فيما اكتفى وزير الخارجية الألمانية بهز رأسه بحسب المصدر.

وهذه هي أول مرة يستخدم فيها رئيس وزراء إسرائيلي هذا التعبير الذي يشبه به المطالبة بتفكيك المستوطنات بالحملة النازية ضد اليهود.

وكان مستوطنون متطرفون ومجموعات يهودية قومية متطرفة قد اتهمت الحكومة خلال حملة لتفكيك مستوطنات غزة في صيف 2005 بالسعي لجعل غزة منطقة مطهرة من اليهود.

واعتبر السفير الإسرائيلي السابق في ألمانيا افي بريمور متحدثا لإذاعة الجيش الإسرائيلي أن استخدام هذه العبارة غير مقبول وعلى قدر خاص من الظلم لدى التحدث إلى وزير خارجية ألمانيا، البلد الذي يعارض أكثر من سواه الماضي النازي.

وأضاف الدبلوماسي السابق أن لا أحدا ولا حتى الفلسطينيين يطالبون بجعل الضفة الغربية منطقة مطهرة من اليهود. ومن المحتمل تماما أن يتمكن بعض اليهود من العيش فيها في المستقبل، ولكن على ألا تبقى هذه المنطقة تحت السيطرة الإسرائيلية، معتبرا أن كلام نتانياهو يجعل محرقة اليهود مسألة متداولة بشكل عادي.

وكان شتاينماير قد اعتبر أن رفض إسرائيل وقف الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة سيسيء إلى آمال إحياء عملية السلام، وذلك بعد لقائه مع نتانياهو في القدس.
XS
SM
MD
LG