Accessibility links

logo-print

الرئيس مبارك يطالب قادة مجموعة الثماني تجميدا مؤقتا لديون البلدان الأفريقية


طلب الرئيس المصري حسني مبارك الجمعة من قادة مجموعة الثماني تجميدا موقتا لديون البلدان الإفريقية التي تأثرت بالأزمة الاقتصادية وإلى عدم اعتماد نزعة حمائية وذلك خلال قمة مجموعة الثماني في لاكويلا بايطاليا.

ودعا الرئيس المصري أثناء جلسة عمل موسعة لمجموعة الثماني وهي المانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وايطاليا واليابان وروسيا شاركت فيها بلدان أفريقية وخصصت لبحث انعكاسات الأزمة العالمية على أفريقيا، البلدان الغنية إلى الموافقة على تجميد مؤقت للديون الأفريقية.

كما أشار إلى ضرورة توفير قروض لبلدان القارة الإفريقية بشروط تفاضلية و استكشاف وسائل تعويض العجز المتوقع في مستوى تمويل التنمية الناجم عن الأزمة الحالية في الاقتصاد العالمي، بحسب ترجمة للايطالية وزعت على الصحافيين للكلمة التي ألقاها مبارك.

وبحسب مبارك فانه يتعين أيضا ضمان ألا تؤدي خطط دعم الاقتصاد في الدول الصناعية الكبرى، إلى تنامي السياسات الحمائية وتفاقم اختلال التوازن في النظام التجاري الدولي.

ودعا الرئيس المصري بشكل خاص إلى إنهاء جولة الدوحة الخاصة بتحرير التجارة العالمية وإزالة الحواجز أمام التجارة العالمية. وأكدت مجموعة الثماني والبلدان الناشئة الكبرى الخميس، أنها تريد إنهاء مفاوضات جولة الدوحة في 2010.

وتأثرت الاقتصادات الإفريقية التي تركز بشكل كبير على التصدير، بشكل كبير بالأزمة الاقتصادية العالمية. وبحسب صندوق النقد الدولي فان نسبة النمو في بلدان جنوب الصحراء ستشهد تراجعا بنسبة 1.5 بالمئة هذا العام بعد أن وصل هذا التراجع عام 2008 إلى 5.5 بالمئة.
XS
SM
MD
LG