Accessibility links

حكومة بابل تضع خطة على مراحل لمعالجة الفساد في الدوائر الرسمية


أكثر من ثلاثة أشهر مضت على تسلم المسؤولين في الحكومة المحلية في محافظة بابل لمهام عملهم وطرحهم لبرامج مكافحة الفساد الإداري والمالي المستشري في بعض الدوائر الحكومية وإعادة هيكلة تلك الدوائر وحتى الساعة لم تعلن أية نتائج في هذا الموضوع.

لمعرفة تفاصيل اكثر التقى مراسل "راديو سوا" بمحافظ بابل سلمان ناصر حيث قال " عندما طرحنا هذا المشروع طرحناه كعمل مؤسساتي كامل قسمنا ابتداء على مكافحة الفساد بشتى أنواعه على مستويين مستوى الوقاية والعلاج وشرعنا بنفس الوقت بالحقلين بشكل متوازي ووجودنا مع الناس بشكل يومي وتجولنا صباحا في الأسواق لمشاهدة وملاحظة تقديم الخدمات ".

وعن تفاصيل المستوى الأول قال ناصر: " فيما يخص مسألة الوقاية نريد أن نقدم خدمات أولا إلى المواطنين وبنفس الوقت نتحدث عن وعي المواطن ومشاركته ومع الأسف لا نريد أن نصل إلى باب فرض الغرامات والعقوبات لكن نحن بحاجة حقيقية لهذا الأمر لوجود تخلف في هذا الجانب من المواطنين ".

أما تفاصيل المستوى الثاني فأوضحها بالقول: " أما في مسألة العلاج طرحنا موضوع العلاج في مكافحة الفساد على مراحل الأولى والتي اعتقد أننا نقترب من نهايتها مع هذا الشهر وهي مرحلة جمع البيانات وتقييم الدوائر تقييم موضوعي لنكون منصفين في مسالة التغيير التي اعتقد أنها في بابل لن تكون محاصصة ولن تكون فيها قياسات أخرى بل ستكون عملية تغيير مهنية حيث سنقيـّم أداء الدوائر على مستوى النزاهة أولا ".

وأضاف محافظ بابل أن هذا المشروع ما زال بحاجة إلى المزيد من الوقت، قائلا: "اعتقد إن هذا المشروع بحاجة إلى وقت لكنه سيكون مشروع حقيقي إن شاء الله ".

يذكر أن جميع الخدمات المقدمة من قبل الدوائر في محافظة بابل ليست بمستوى طموح المواطن ولا توازي الشعارات التي رفعتها القوائم قبل فوزها بالانتخابات الماضية.

مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG