Accessibility links

انطلاق مهرجان قرطاج الدولي


افتتحت مساء أمس الخميس الدورة 45 لمهرجان قرطاج الدولي باوبيريت تحتفي بمئوية شاعر تونس الكبير أبو القاسم الشابي ووسط اشاعة نفاها المطرب الفرنسي شارل ازنافور روجت لاعلانه اعتزال الفن.

وقدم نحو 60 راقصا وراقصة والعديد من الممثلين التونسيين أمام نحو تسعة آلاف متفرج احتشدوا في مسرح قرطاج الروماني في الضاحية الشمالية للعاصمة التونسية، عرضا شبابيا ضخما بعنوان "الصباح الجديد".

وكان الاحتفاء بمئوية أبو القاسم الشابي انطلق في تونس في 24 فبراير/شباط في ذكرى يوم مولده عام 1909 على أن تختتم في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول ذكرى وفاته سنة 1934.

واحتوت الاوبيرت على سبعة لوحات راقصة عكست صراع الشابي ضد الظلم والطغيان وطمس الهوية وانتصاره لإرادة الحياة بما تحمله من أمل وحب البقاء كما أعادت إشعاره التي غنتها أصوات شابة من تلحين رشيد يدعس إلى الأذهان إحداثا عاشتها تونس خلال فترة الاستعمار الفرنسي.

ويستمر مهرجان قرطاج الدولي الذي يحتفي ايضا بمؤيتي المبدعين التونسيين المطرب الهادي الجويني والاديب علي الدوعاجي حتى 17 أغسطس/آب بمشاركة عدد من كبار الفنانيين العرب والأجانب أبرزهم المطرب الفرنسي شارل ازنافور وصابر الرباعي ولطفي بوشناق وأمينة فاخت ومحمد القرفي وردة الجزائرية والشاب خالد من الجزائر ومارسيل خليفة واليسا وملحم بركات وعاصي الحلاني ونوال الزغبي من لبنان وعمرو دياب وشيرين عبد الوهاب وايهاب توفيق من مصر والعراقي ماجد المهندس.

ومن الفنانين الفرنسيين الآخرين المشاركين في المهرجان باتريسيا كاس وناتالي كوردون.

ومن العروض الأجنبية الأخرى يقدم المهرجان حفلا للفنان الباكستاني علي خان و"سهرة شبابية" من الولايات المتحدة وسهرات أخرى لفرق أفريقية.

واشتهر مهرجان قرطاج منذ نشأته قبل 45 عاما بأنه البوابة الحقيقية لتحقيق النجومية. ومنذ العام 1964 غنى على خشبة المسرح الروماني في قرطاج فنانون كبار مثل فيروز وأم كلثوم وماجدة الرومي وعبد الحليم حافظ ونجاة الصغيرة وفائزة احمد وميريام ماكيبا وغوغوش.

XS
SM
MD
LG