Accessibility links

logo-print

كلينتون تعرب عن أملها في أن تصدر كوريا الشمالية عفوا عن الصحافيتين المعتقلتين لديها


أعربت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الجمعة عن أملها أن تصدر كوريا الشمالية عفوا عن الصحافيتين الأميركيتين المعتقلتين لديها، مؤكدة أن هاتين السيدتين اقرتا بخطئهما.

وقالت كلينتون لموظفين في وزارتها "نامل حاليا أن يصدر النظام الكوري الشمالي عفوا عن السيدتين وان تتمكنا من العودة إلى وطنهما في أسرع وقت".

وإذا كانت كلينتون لم تبدل مضمون موقفها حيال كوريا الشمالية لجهة ضرورة الإفراج عن لورا لينغ وأونا لي، فقد أقرت ضمنيا بأن الصحافيتين ارتكبتا جرما.

وأضافت الوزيرة الأميركية أن الصحافيتين وعائلتيهما أقروا بأنهم نادمون على هذا الحادث واعتقد اننا جميعا آسفون لحصوله.

وقد حكم على لينغ ولي، الصحافيتين في شبكة "كورنت تي في" التلفزيونية، بالأشغال الشاقة 12 عاما من جانب القضاء الكوري الشمالي لدخولهما كوريا الشمالية عبر الصين في شكل غير قانوني.

وكانت الصحافيتان تنويان إجراء تحقيق عن الكوريين الشماليين الذين يفرون من بلادهم.

وقالت لورا لينغ الثلاثاء في اتصال هاتفي مع شقيقتها إنها تقر بانتهاكها القانون الكوري الشمالي، داعية الدبلوماسية الأميركية إلى التدخل للإفراج عنها.

وقالت الصحافية كما نقلت عنها شقيقتها التي تحدثت إلى شبكة "سي ان ان " نحتاج إلى مساعدة حكومتنا .نحن أسفتان لكل ما حصل، لكننا نحتاج اليوم إلى وساطة دبلوماسية".
XS
SM
MD
LG