Accessibility links

logo-print

مستشفى الطوارئ بدهوك يستقبل 30 جريحا من المصابين بتفجيري تلعفر الخميس


استقبل مستشفى الطوارىء بمدينة دهوك أكثر من 30 جريحاً من الذين اصيبوا جراء العمليتين الانتحاريتين اللتين وقعتا في منطقة السادة بقضاء تلعفر شمال شرق الموصل.

وتحدث عدد من الجرحى لمراسل "راديو سوا" عن اللحظات الأولى للانفجار، إذ قال أحدهم:

"في الساعة السادسة والنصف صباحاً قمت على صوت انفجار قوي كسر الزجاج، وعندما خرجت رأيت بأن حزاما ناسفاً قد انفجر وبعد أن اجتمع الناس لإسعاف الجرحى بعد خمس دقائق فـُجر حزام ناسف آخر وأوقع ضحايا من الأطفال والنساء".

وقال آخر "توجهنا إلى مكان الانفجار، فصار انفجار ثاني وبين الإنفجارين خمس دقائق ووقع جرحى وشهداء وأنا جرحت بشظية".

وأكد مدير عام مستشفى آزادي بدهوك لـــ "راديو سوا" اتخاذ الاستعدادات الكاملة لمعالجة الجرحى بأسرع وقت، مشيرا إلى أنه تم توجيه الأوامر للأطباء في المستشفيات الأخرى في المدينة للتوجه إلى الطوارئ لمساعدة زملائهم ومعالجة الجرحى.

من جانب آخر تبرع أكثر من 30 من منتسبي الأمن والشرطة في محافظة دهوك تبرعوا بالدم لإسعاف الجرحى.

يذكر أن العمليتين الانتحاريتين في قضاء تلعفر صباح يوم الخميس خلفتا العشرات من القتلى والجرحى من المدنيين بينهم نساء وأطفال.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG