Accessibility links

نيويورك تايمز: نشاط مسلحي القاعدة في شمال أفريقيا قد يشير إلى عودتهم من العراق


قالت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر الجمعة إن المسلحين الذين لهم صلات بتنظيم القاعدة في شمال أفريقيا نفذوا سلسلة من التفجيرات والهجمات ضد مسؤولي الأمن والغربيين في الأسابيع الماضية، مما يشير إلى أن تنظيم القاعدة قد أضحى أكثر نشاطا وعنفا في تلك المنطقة.

هذا، ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمنيين أميركيين وأوروبيين ومتخصصين في مكافحة الإرهاب قولهم إن تزايد العنف في شمال أفريقيا قد يكون مؤشرا على عودة المسلحين الأجانب من حرب العراق بعد أن طوروا خلالها خبراتهم في صنع المتفجرات.

وأضافت الصحيفة نقلا عن هؤلاء المسؤولين قولهم إن الهجمات تشير أيضا إلى أن جذور القاعدة تمتد بعمق في شمال أفريقيا خارج المأوى الرئيسي للتنظيم في المناطق القبلية في باكستان.

ففي الأسابيع الستة الماضية فقط، تبنت القاعدة المسؤولية عن مقتل رهينة بريطاني في مالي وموظف أميركي في منظمة خيرية في موريتانيا، ومقتل مسؤول في الجيش المالي في منزله، وهجوم على موكب يضم العشرات من القوات الجزائرية.

وفي الأسبوع الماضي، هاجم مقاتلون في "تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي" دورية للجيش المالي في شمال البلاد مما أدى إلى مقتل نحو عشرة جنود وأسر عدد آخر منهم، وفقا لمسؤولين عسكريين أميركيين. وقد قتل عدد من المسلحين أيضاً في الهجوم.
XS
SM
MD
LG