Accessibility links

logo-print

أردوغان يطالب الصين بوضع حد للتنكيل بالاويغور المسلمين الناطقين بالتركية


حث رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان السبت الإدارة الصينية على وضع حد للتنكيل بالاويغور المسلمين الناطقين بالتركية معربا من جديد عن تضامن تركيا معهم بعد الاضطرابات التي شهدها إقليم شينجيانغ.

وقال اردوغان في خطاب ألقاه خلال اجتماع لحزبه "العدالة والتنمية " الحاكم والمنبثق عن التيار الإسلامي نقلته القنوات التلفزيونية "نطالب الحكومة الصينية بالتخلي عن التنكيل لأنه لن يعود عليهم بالنفع".

وأكد اردوغان أن أي دولة وأي مجتمع يعتدي على حياة وحقوق مدنيين أبرياء لا يمكن أن يضمن امنه ورخاءه مشيرا من جديد إلى وقوع "فظاعات" خلال الاضطرابات القومية التي تشهدها منذ الاحد ارومتشي عاصمة شينجيانغ والتي اوقعت 184 قتيلا على الاقل وفقا للسلطات الاقليمية.

واضاف "سواء كانوا اتراكا اويغور أو صينيين فاننا لا نستطيع السكوت على هذه الفظاعات. ومعاناة الاويغور هي معاناتنا".

وكان أردوغان قد قال الجمعة في مؤتمر صحفي في انقرة لدى عودته من ايطاليا حيث شارك في اجتماع مجموعة الثماني إن ما يجرى في الصين من احداث نوع من الابادة، ولا توجد طريقة أخرى للتعبير عن هذه الاحداث.

لكنه أبدى ثقته في أن القادة الصينيين سيتحلون بالمسؤولية المطلوبة.

وترفض تركيا رسميا أي نزعة انفصالية للناطقين بالتركية في شينجيانغ. وتقيم جالية كبيرة من الايغور في تركيا حيث تدعمها خصوصا المنظمات القومية.

السكان يعودون إلى ممارسة أعمالهم

من ناحية أخرى، لا تزال قوات الأمن الصينية منتشرة بأعداد كبيرة السبت في اورومتشي حيث يبدو أن السكان عادوا إلى ممارسة أنشطتهم العادية بعد مضي حوالي أسبوع على الاضطرابات التي ارتفعت حصيلتها الرسمية إلى 184 قتيلا.

XS
SM
MD
LG