Accessibility links

logo-print

اتهام بيونغ يانغ بمهاجمة مواقع الكترونية أميركية وكورية جنوبية


قال تقرير إخباري كوري جنوبي السبت إن جيش كوريا الشمالية وراء سلسلة هجمات على الانترنت تسببت في إبطاء أو تعطيل الدخول على الشبكة من خلال إغراق المواقع المستهدفة بطلبات للدخول في الأسبوع الماضي.

وتوقفت الهجمات على عشرات المواقع التابعة للحكومتين الأميركية والكورية الجنوبية ومواقع الأعمال، الجمعة لكنها أعطبت مئات أجهزة الكمبيوتر الشخصية.

وينظر إلى كوريا الشمالية على أنها مشتبه بها رئيسي في شن الهجمات وان كانت الدولة المعزولة لم يرد اسمها في قائمة لجنة الاتصالات الكورية الجنوبية لمواقع من خمس دول شنت منها الهجمات.

ونقل عن جهاز المخابرات الوطنية في كوريا الجنوبية قوله في إفادة في جلسة مغلقة للبرلمان أن "المختبر 110 بوزارة قوات الشعب المسلحة الكورية الشمالية وهو فريق من متسللي الانترنت صدرت له الأوامر بتدمير الشبكات الكورية الجنوبية".

ونقلت صحيفة يونغ انغ اليومية عن وكالة المخابرات قولها في إفادة إن الوحدة السرية أضافت خبراء في الكمبيوتر يعملون مع جهاز الأمن في كوريا الشمالية داخل وخارج البلاد بما في ذلك في الصين لشن حرب منهجية على الانترنت.

وإذا كانت كوريا الشمالية مسؤولة فان ذلك سيمثل تصعيدا في التوترات المرتفعة بالفعل نتيجة للاختبار النووي الذي أجرته بيونغيانغ في مايو/ أيار واختبار عدد من الصواريخ بعيدة المدى في يوليو/تموز.

والدخول على الانترنت ممنوع لجميع الأفراد تقريبا في كوريا الشمالية وهو بلد فقير لا يمكنه أن ينتج كهرباء كافية لإنارة مدنه ليلا

وقالت لجنة الاتصالات في كوريا الجنوبية انه حدث انخفاض حاد في طلبات الدخول على المواقع المستهدفة بحلول مساء يوم الجمعة في إشارة فيما يبدو على انتهاء موجة الهجمات التي شنت على مستوى كبير يوم الثلاثاء.
XS
SM
MD
LG