Accessibility links

الجيش الإسرائيلي ينظر في السماح بإنشاء قوة فلسطينية خاصة لمكافحة الإرهاب


كشفت صحيفة إسرائيلية عن أن الجيش الإسرائيلي ينظر في السماح للسلطة الفلسطينية بإنشاء فرقة خاصة لمكافحة الإرهاب تكون مؤهلة لشنِّ عمليات ضد خلايا حركة حماس في الضفة الغربية.

وقالت صحيفة جيروسلم بوست إن القوة المزمع إنشائها ستكون مؤهلة للقيام بعمليات خاصة ضد البنية التحتية لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في الضفة الغربية بشكل أكثر فاعلية مما يمكن لقوات الأمن الفلسطينية القائمة حاليا أن تفعله، لافتةً إلى أن فرنسا عرضت بالفعل تدريب هذه الفرقة.

وأوضحت الصحيفة أن قرار النظر في إنشاء هذه الفرقة جاء في أعقاب عملية قامت بها سلطات الأمن الفلسطينية ضد خلايا لحركة حماس في قلقيلية في شهر يونيو/حزيران قتل فيها خمس من عناصر حماس وأربعة من قوات الأمن الفلسطينية كانوا قد تلقوا تدريبا أميركيا.

ولفتت الصحيفة إلى أن أربع كتائب من قوات الأمن الفلسطينية تلقت تدريبات أميركية في الأردن وتم نشرها في الضفة الغربية بعد أن تلقت تدريبا خاصا عن كيفية فرض القانون والنظام والقيام بعمليات مماثلة لمهام الشرطة. غير أن هذه الكتائب لم تتلق تدريبا عسكريا واقتصر تسليحها على المسدسات وبنادق الكلاشينكوف. وقد وافقت إسرائيل محتويات تدريب هذه الكتائب.

وقالت الصحيفة إنه نظرا لذلك فان الجيش الإسرائيلي ينظر في السماح بإنشاء فرقة نخبة فلسطينية صغيرة قادرة على شنِّ عمليات كتلك التي وقعت في قلقيلية، ولكن بفاعلية أكبر وخسائر أقل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلي كان رفض طلبا للسلطة الفلسطينية بالسماح لقوات الأمن الفلسطينية بتلقي تدريب على المتفجرات. ورفضت إسرائيل أيضا طلبا آخر للسلطة الفلسطينية بالسماح بإنشاء منظومة اتصالات عسكرية، قال الجيش الإسرائيلي إنها قد تشوش على الاتصالات العسكرية.

وأفادت الصحيفة بأنه فيما نجحت القيادة المركزية للجيش الإسرائيلي بقيادة الجنرال غادي شامني في خفض مستوى الأنشطة الإرهابية في الضفة الغربية فان ضابطا كبيرا في الجيش قد حذر يوم الخميس من أن الجيش يخشى من أن يقوم حزب الله بتنشيط خلايا إرهابية لمهاجمة إسرائيل.
XS
SM
MD
LG