Accessibility links

براون يقول إن الإستراتيجية المتبعة في أفغانستان ضد طالبان هي استراتيجية سليمة


اعتبر رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون السبت أن الاستراتيجية المعتمدة في أفغانستان ضد طالبان هي الاستراتيجية "السليمة" وذلك في أعقاب مقتل 15 جنديا بريطانيا منذ بداية يوليو/تموز، بينهم ثمانية في غضون 24 ساعة فقط.

وقال براون في رسالة موجهة إلى رئيس لجنة الارتباط في مجلس العموم ألان وليامز إن الأيام العشرة الأخيرة كانت صعبة للغاية، والتضحية التي قدمها الجنود القتلى لبلادهم لن ينساها أحد على الإطلاق.

وسيتطرق رئيس الوزراء البريطاني الثلاثاء إلى السياسة البريطانية في أفغانستان وباكستان أمام هذه اللجنة التي ترأس مجمل اللجان البرلمانية البريطانية.

وأضاف براون أنه على الرغم من معرفتي بان البعض شككوا في استراتيجيتنا، إلا أنني ما زلت أعتقد أن استراتيجيتنا هي السليمة.

مما يذكر أن بريطانيا منيت بخسائر فادحة في غضون 24 ساعة من المعارك فقد قتل ثمانية جنود الخميس والجمعة في خمسة حوادث منفصلة وقعت في ولاية هلمند الجنوبية حيث يتمركز القسم الأكبر من نحو تسعة آلاف جندي بريطاني حاليا في أفغانستان.

والقوة البريطانية المستقرة يصل عددها إلى نحو 8300 جندي، زاد عددها تحسبا للانتخابات الرئاسية والاقليمية في افغانستان في العشرين من أغسطس/آب المقبل.

ولفت براون إلى أن الصيف صعب ولم ينته بعد، محذرا من أن القوات تواجه معركة صعبة وخطيرة، لكنه أكد أن العمليات تحقق أهدافها. ويشن الجيش البريطاني منذ 23 يونيو/حزيران هجوما واسع النطاق أطلق عليها غسم "عملية مخالب النمر" ضد طالبان في ولاية هلمند التي تعتبر معقلهم.

ومنذ الأول من يوليو/تموز، لقي 15 جنديا بريطانيا مصرعهم في هذا الهجوم مما يرفع إلى 184 عدد العسكريين البريطانيين الذين قتلوا في أفغانستان منذ عام 2001.

وتابع براون قائلا إنه في عام 2001، كان هدف التدخل في أفغانستان التصدي لتهديد إرهابي عالمي وتفادي الهجمات الإرهابية في بريطانيا ومختلف أنحاء العالم، موضحا أنه في عام 2009، لم يتغير السبب الرئيسي لدورنا المستمر، أي محاربة التهديد الإرهابي من مصدره والحيلولة دون وقوع اعتداءات هنا وفي أمكنة أخرى.

لكنه تدارك أن الإطاحة بنظام طالبان أدت إلى فرار عناصر القاعدة نحو الجبال الخلفية لباكستان، مؤكدا أن ثلاثة أرباع المؤامرات الكبرى ضد بريطانيا لها صلة بهذه الجبال.

واعتبر براون أن النجاح في احد هذين البلدين سيعني أن القاعدة تستطيع دائما مهاجمتنا من البلد الآخر. والتقدم في أحد البلدين لن يكون دائما من دون إحراز تقدم في الآخر، وذلك لتبرير المقاربة الكاملة للإستراتيجية البريطانية التي أعلنت في ابريل/نيسان.
XS
SM
MD
LG