Accessibility links

اشتباكات بين القوات الحكومية والمتمردين في الصومال تسفر عن مقتل 43 شخصا


تجددت المواجهات بين المتمردين المتشددين والقوات الحكومية الصومالية المدعومة من قبل الاتحاد الإفريقي شمال العاصمة مقديشو اليوم الأحد عقب هجوم معزز بالدبابات شنته الأخيرة في احد أحياء العاصمة.

وقالت الحكومية الصومالية إن الهجوم الذي شنته القوات الحكومية مستعينة بدبابات قوات حفظ السلام الإفريقية الاتحاد في حي عبد ياسيس شمال مقديشو أسفر عن مقتل 43 شخصا على الأقل، بينهم ثلاثة تابعين للقوات الحكومية.

وأوضح عضو البرلمان الصومالي صلاد علي جيلي " قتلنا 40 من مقاتلي جماعة الشباب ونحن مستمرون في طردهم من ثلاث مناطق في شمال مقديشو،" على حد قوله.

وأكد نائب رئيس بلدية مقديشو عبد الفتاح شاوي أن المواجهات أسفرت أيضا عن مقتل ثلاثة من جنود القوات الحكومية، موضحا أن دعم قوات حفظ السلام الإفريقية جاء بعد استيلاء المتمردين على مناطق قريبة من القصر الرئاسي في العاصمة مقديشو.

وأضافت المصادر أن القوات تتقدم باتجاه مواقع المتمردين الأخيرة، مشيرة إلى مقتل عدد من عناصر حركة الشباب والحزب الإسلامي خلال المواجهات.

وأفاد شهود عيان بأن أربعة مدنيين قضوا في المواجهات، فيما أسفر سقوط قذيفة في أحد الأسواق عن إصابة سبعة مدنيين بجروح.

وكان يوم أمس السبت، قد شهد مقتل 10 أشخاص على الأقل معظمهم من المتمردين في مواجهات بين المتمردين والقوات الحكومية في شمال مقديشو.

ويشن الإسلاميون المتطرفون المنتمون إلى ميليشيا الشباب والحزب الإسلامي منذ السابع من مايو/أيار الماضي هجوما على حكومة الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد الذي انتخب في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.
XS
SM
MD
LG